صحافة إسرائيلية

يديعوت: إسرائيل أطلقت سراح أبو هواش لتجنب المواجهة مع غزة

الفصائل هددت بالتصعيد حال وفاة الأسير أبو هواش- وفا
الفصائل هددت بالتصعيد حال وفاة الأسير أبو هواش- وفا

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية الأربعاء؛ إن "إسرائيل" اختارت تجنب المواجهة مع قطاع غزة في قضية الأسير هشام أبو هواش، في أعقاب تهديد الفصائل.


ولفتت الصحيفة في مقال للكاتب، أليئور ليفي ترجمته "عربي21"  إلى أن "إسرائيل" جنحت إلى إطلاق سراح أبو هواش، لتتجنب على المدى القصير التصعيد العسكري في غزة، بعدما تأكدت أن الفصائل في القطاع لديها نية حقيقة للدخول في مواجهة.


ورأت أن كلّا من الجهاد الإسلامي وحماس نجحا في وضع "إسرائيل" في مأزق مع إضراب أبو هواش عن الطعام، ما دفع المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين للتفكير في سيناريوهين محتملين؛ إما أن يموت أبو هواش في المستشفى وأن وفاته على الأرجح ستؤدي إلى جولة جديدة من القتال، أو سيتم إطلاق سراحه وإسكات طبول الحرب.

 

اقرأ أيضا: هآرتس: تل أبيب تنصت للقوة.. ودعوة لوقف الاعتقال الإداري

وتابعت الصحيفة أن "إسرائيل جنحت للخيار الثاني من أجل الحفاظ على بعض السلام على الحدود الجنوبية على المدى القصير على الأقل، لكن على المدى الطويل، أظهرت الفصائل المسلحة أنها تستطيع إجبار إسرائيل على الانصياع لأهوائها من خلال التهديد".


وشددت الصحيفة أن "بعضا في القيادة الأمنية اختلط عليهم المواقف، فمن وجهة نظرهم، فإن يوما أو يومين من القتال هو ثمن زهيد يجب دفعه عند دراسة استراتيجية الإضراب عن الطعام بأكملها ومحاولة كسر جدواها، لكن إذا كانت إسرائيل تسعى في نهاية المطاف إلى التوصل إلى اتفاق مع الفصائل في غزة، فلماذا تسمح باندلاع المواجهة؟".


وكان الاحتلال الإسرائيلي قرر الثلاثاء إطلاق سراح الأسير هشام أبو هواش بعد 143 يوما من إضرابه المفتوح عن الطعام، وتهديد الفصائل الفلسطينية بالدخول في مواجهة عسكرية إذا توفي الأسير.

النقاش (2)
عبدالله المصري
الخميس، 06-01-2022 12:08 ص
الاحتلال لا بخشي جيوش العرب مجتمعه رغم اسلحتها و ملياراتها و يجبن امام سرايا مجاهده في غزة رغم قلة إمكاناتها و سلاحها و حصار سيسي الصهيوني لغزه لانه اخترق الجيوش العربية و قلبها عدوة للشعب تنهبه و تقتله و تخطف رئيسه المنتخب و تقتله مثلما حدث في مصر
محمد غازى
الأربعاء، 05-01-2022 09:33 م
هل سمعتم ياأهلنا فى الضفة الغربية، أو قرأتم ألنبأ فى عربى 21؟! إسررائيل إختارت تجنب المواجهة مع المقاومة فى قطاع غزة، وقررت إطلاق سراح أبوهواش!!! إسرائيل تعرف أن ألمقاومة فى غزة، إذا قالت فعلت، مهما بلغت التضحيات. هل تأكدتم ياأهلنا فى الضفة، أن عباس وزمرته، ما هم إلا كلاب حراسة للعدو ومستوطنيه! يجب ألتخلص من سلطة التنسيق ألأمنى، سلطة العار، مهما بلغت التضحيات. بعدها ستكونوا أحرارا فى مواجهة عدوكم، وتحرروا ألأقصى من مقتحميه يوميا. ألله معكم,