سياسة دولية

ميلانيا ترامب تعرض قبّعتها الشهيرة للبيع في المزاد

ميلانيا ارتدت القبعة البيضاء خلال زيارة ماكرون وزوجته للبيت الأبيض في واشنطن- جيتي
ميلانيا ارتدت القبعة البيضاء خلال زيارة ماكرون وزوجته للبيت الأبيض في واشنطن- جيتي

عرضت السيدة الأمريكية الأولى سابقا، ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس دونالد ترامب، قبعتها البيضاء الشهيرة للبيع في مزاد علني.

 

وقالت ميلانيا في بيان صادر عن مكتبها إنها تستعد لطرح "مجموعة رأس الدولة" في مزاد علني تتضمّن قبعة ولوحة فنّية مائية ومنتجا رقميا بتكنولوجيا "أن أف تي".

 

ولفت البيان إلى أنّ العملة المشفرة سولانا ستكون وحدها مقبولة للمزايدة.

  

وأوضح موقع زوجة دونالد ترامب الإلكتروني، أنّ الأغراض المادية والرقمية الثلاثة ستُطرح للبيع في الفترة 11- 25 كانون الثاني/ يناير، عبر الإنترنت فقط، بسعر يبدأ من 250 ألف دولار، أي نحو 1416 سولانا.

 

ووفق بيان أصدره مكتب ميلانيا، فإن هذه المجموعة تخلّد ذكرى "الزيارة الرسمية الأولى التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع زوجته بريجيت لإدارة ترامب في البيت الأبيض بواشنطن في نيسان/ أبريل 2018".

 

واعتمرت ميلانيا خلال زيارة الزوجين الرئاسيين الفرنسيين لواشنطن القبعة المعروضة للبيع في المزاد، وكان صمّمها لها مصمّم الأزياء الخاص بها الفرنسي الأمريكي إيرفي بيار.

 

وجاء في البيان أن "قبعة إيرفي بيار البيضاء ذات الحواف العريضة والمصمَّمَة للزيارة الفرنسية الرسمية، وضعتها ووقّعتها السيدة ترامب".

 

ويشمل المزاد إلى جانب القبعة البيضاء، لوحة مائية لميلانيا ترامب مرتديةً القبعة البيضاء رسمها الفنان الفرنسي مارك-أنطوان كولون، بالإضافة إلى منتج رقمي "إن إف تي" للوحة المائية نفسها. ووُقّع الغرضان من ميلانيا ترامب.

 

والـ"إن إف تي" (رموز غير القابل للاستبدال) منتج رقمي قد يكون رسماً أو رسوماً متحركة أو مقطوعة موسيقية أو صورة أو فيديو مع شهادة أصالة أُنشئت بواسطة تقنية سلسلة الكتل (بلوك تشاين).

 

وبعدما كانت مجهولة بصورة شبه كاملة قبل عام، تشكّل هذه التكنولوجيا محرّكا رئيسا لمزادات الفن المعاصر منذ أشهر.

 

وأطلقت ميلانيا في منتصف كانون الأول/ ديسمبر منصتها للرموز غير القابلة للاستبدال (إن إف تي)، طرحت فيها أعمالا رقمية عدّة من بينها لوحة مائية رسم فيها كولون عيني ميلانيا الزرقاء.

 

ويوضح بيان مكتبها أنّ "+ميلانياز فيجن+ لوحة مائية ساحرة لمارك أنطوان كولون تصوّر عيني السيدة ترامب بلونها الأزرق الكوبالت، وتضفي على المجموعة سحرا ملهما".

 

وكما حصل مع بيع لوحة "ميلانياز فيجن"، فإنه سيستخدم "جزء من عائدات مجموعة رأس الدولة" لمساعدة أطفال يعيشون ضمن عائلات حاضنة في تعليمهم الرقمي. ولم يرد مكتب ميلانيا ترامب على الفور الثلاثاء على سؤال وكالة فرانس برس عن حصة الأرباح المخصصة لهذه المشاريع.


النقاش (0)