سياسة عربية

الصدر: المليشيات لا مكان لها بالحكومة العراقية المقبلة

الصدر سبق أن تعهد بـ"إنهاء المليشيات" في العراق- جيتي
الصدر سبق أن تعهد بـ"إنهاء المليشيات" في العراق- جيتي

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، أنه "لا مكان للمليشيات والطائفية والعرقية في الحكومة المقبلة".

 

ويأتي حديث الصدر، لا سيما أنه يتزعم التحالف السياسي الذي فاز بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

 

اقرأ أيضا: الصدر يحذر من ضغوط خارجية ويؤكد ضرورة "حكومة أغلبية"

 

وقال عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "اليوم لا مكان للطائفية ولا مكان للعرقية، بل حكومة أغلبية وطنية يدافع الشيعي فيها عن حقوق الأقليات والسنة والكرد".

وإعلان الصدر يأتي أيضا عشية انعقاد أول جلسة للبرلمان العراقي الجديد.

وأضاف: "لا مكان للفساد، فستكون الطوائف أجمع مناصرة للإصلاح، ولا مكان للمليشيات، فالكل سيدعم الجيش والشرطة والقوات الأمنية، وسيعلو القانون بقضاء عراقي نزيه".

 

 

 



ويعرف الصدر بمواقفه الرافضة بشكل متواصل لنشاط الفصائل الشيعية المسلحة التي تعمل خارج إطار الدولة، وأكد في أكثر من مناسبة تصميمه على "إنهاء المليشيات" في البلاد.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان جلسته الأولى الأحد، يتم فيها أداء اليمين الدستورية لأعضائه، وفتح باب الترشح لمنصب رئيس للبرلمان ونائبين له.‎

 

اقرأ أيضا: تفاهمات متقدمة بين الصدر و"الإطار".. ماذا عن حكومة الأغلبية؟

النقاش (1)
احمد
السبت، 08-01-2022 05:10 م
مقتدى كذاب و كل العراق يعرف ذلك الا هو فما زال يتصور ان الناس يصدقوة !! كل المافيات الشيعيه تتلقى الاوامر من الدجال خامنئي ولا يجرأ احد على مخالفته بما فيهم مقتدى .. لقد اجتمع مقتدى بهم منذ ايام لتبادل الادوار و تقسيم المغانم هذا حال العراق اصبح مستعمره ايرانيه بلا سياده و هذا كله بسبب العفن الشيعي