سياسة عربية

القبض على عميل للموساد متورط باغتيال العالم البطش بماليزيا

البطش اغتيل بالرصاص في ماليزيا خلال توجهه إلى مسجد قريب من منزله- جيتي
البطش اغتيل بالرصاص في ماليزيا خلال توجهه إلى مسجد قريب من منزله- جيتي

أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، القبض على عميل للموساد الإسرائيلي متورط في عملية اغتيال الشهيد فادي البطش بماليزيا.


وقال الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم، إنه "في إطار متابعة الأجهزة الأمنية لحادثة اغتيال الشهيد فادي البطش في ماليزيا بتاريخ 21 نيسان/ أبريل 2018، ومن خلال التحقيقات الجارية لدى الأمن الداخلي تشير اعترافات أحد الموقوفين بتورطه، وبتكليف من جهاز الموساد الإسرائيلي، بالمشاركة في اغتيال الشهيد البطش، ويجري استكمال التحقيقات في القضية".

 

وتبين بأن المعتقل مرتبط بمخابرات الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1996 وشارك في العديد من المهام الداخلية والخارجية لصالح جهازي الشاباك والموساد.

 

وأشارت مصادر إلى أن العميل المعتقل وصل إلى قطاع غزة منذ عدة أشهر، وخضع للرقابة من جهاز الأمن الداخلي طوال أربعة أشهر قبل اعتقاله، وأقر بمشاركته بعملية الاغتيال برفقة ثلاثة آخرين، أحدهم يحمل جنسية عربية.

 

وكشف مصدر لـ"عربي21"، أن "الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، حققت مع عدد من الأشخاص العائدين من الخارج إلى القطاع في قضية اغتيال العالم فادي البطش".

وفجر يوم السبت 21 نيسان/ أبريل 2018، أطلق مجهولون النار على عالم الطاقة الفلسطيني المهندس فادي البطش أثناء توجهه لصلاة الفجر في المسجد المجاور لمنزله في منطقة "جومباك" في العاصمة الماليزية كوالالمبور، ما أدى إلى استشهاده على الفور، وتشير أصابع الاتهام إلى وقوف جهاز "الموساد" الإسرائيلي خلف عملية الاغتيال.

يذكر أن الشهيد البطش سافر من غزة إلى ماليزيا لاستكمال دراسته، ويعتبر أحد الخبراء في مجال الطاقة الكهربائية، وهو حاصل على الدكتوراه في الهندسة الكهربائية، وعمل أكاديميا في ماليزيا.


النقاش (3)
نائل عبد المالك أحمد
الإثنين، 10-01-2022 10:32 ص
من الأخبار التي تدوولت بعد الحادث أن فادي البطش كان بصدد الإعداد و التنظيم لمؤتمر دولي للطاقة في إسطمبول، و أطروحته في الدكتوراه كانت حول شبكات نقل الكهرباء. و كان إماما في حي إقامته في ماليزيا و زوجته بارك الله فيها و في أولادهما، أصدرت بعد ذلك كتابا إلكترونيا عن سيرة الدكتور رحمه الله العلمية و العائلية.
استخبارات الردة
الإثنين، 10-01-2022 05:24 ص
كشف تقرير أعده المعلق الصهيونى " رونين بريغمان " - و المقرب من دوائر جهاز الاستخبارات الصهيونية (الموساد) - لصحيفة " نيويورك تايمز " الأمريكية أن رئيس الموساد الإسرائيلى " يوسى كوهين " هو من أمر باغتيال البطش ضمن حملة اغتيالات واسعة هدفها منع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من تطوير طائراتها المسيّرة . و بدأ الأمر حين صادرت السلطات المصرية أجهزة توجيه إلكترونية كانت فى طريقها إلى غزة ضمن صفقة بين حماس و كوريا الشمالية ؛ كان البطش وسيطا فيها . و تبين من خلال التحقيقات التى قامت بها الاستخبارات المصرية المرتدة بالتعاون مع (الموساد) أن البطش كان مسؤولا عن نقل أسلحة متطورة إلى قطاع غزة ، من بينها أجهزة توجيه إلكترونية حديثة للصواريخ والطائرات المسيّرة ، و جعلها أكثر دقة . و أكد أن البطش الذى اغتيل فى ماليزيا فى أبريل / نيسان عام 2018 م ، كان حلقة وصل بين حركة حماس و كوريا الشمالية . و بطبيعة الحال يعد اغتيال الشهيد - كما نحسبه - " فادى البطش " - رحمه الله - ثمرة خبيثة للتعاون الاستخبارى الوثيق بين استخبارات السيسى و الموساد ! أما عميل الموساد المتورط فى اغتيال البطش ، فقد جرى استدراجه بشكل أو بآخر إلى داخل القطاع ، ثم إلقاء القبض عليه !
امازيغي
الأحد، 09-01-2022 01:48 م
مادام الموساد يده طويلة خارج الاراضي الفلسطينية المحتلة لما لا يغتال واحد من المدخلية الجامية الوهابية اااااااااه نسيت انه من نفس الجنس معذرة اخوتي القراء ةالمتابعين