سياسة دولية

حرس الثورة بإيران يرد على تحذير أمريكي حول الانتقام لسليماني

سلامي: مكان الأمريكيين هو داخل أراضيهم وليس في منطقتنا- ارنا
سلامي: مكان الأمريكيين هو داخل أراضيهم وليس في منطقتنا- ارنا

قال قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، الاثنين، إن بلاده لا تعمل "وفق أوامر البيت الأبيض".

جاء ذلك ردا على تحذير أطلقه الأمريكيون غداة إصدار طهران عقوبات على 52 أمريكيا "كان لهم دور في اغتيال الجنرال قاسم سليماني".

وقال سلامي، في تصريح لقناة "الميادين" الموالية لطهران، إن "مكان الأمريكيين هو داخل أراضيهم، وليس في منطقتنا".

وحول التحذير الذي وجَّهه البيت الأبيض إلى إيران من مغبة الانتقام من الأمريكيين المرجين في قائمة العقوبات رداً على اغتيال الفريق قاسم سليماني، قال سلامي: "أتصور أنّ الأمريكيين توصلوا إلى هذه النتيجة، ومفادها أنّ بقاءهم في المنطقة لن يؤدي سوى إلى تكبدهم مزيداً من الخسائر ومزيداً من الفشل، سواء كان من خلال انتقامنا أو غير ذلك".

وأضاف سلامي أن "على الأمريكيين تقبُّل هذا الواقع"، لافتاً إلى أنّ "مكانهم ليس في منطقتنا، وعليهم أن يكونوا حاضرين داخل أراضيهم، وليس في العراق وأفغانستان، أو البحرين أو الكويت أو سوريا".

وهددت واشنطن، الأحد، إيران بـ"عواقب وخيمة" إذا تمت "مهاجمة" رعاياها، وذلك غداة إعلان طهران فرض عقوبات على حوالي خمسين أمريكيا.

وتأتي هذه العقوبات الجديدة في الذكرى الثانية لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، الذي قُتل مطلع عام 2020 في غارة أمريكية قرب مطار بغداد بأمر من الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك سوليفان، في بيان: "إذا هاجمت إيران أيا من مواطنينا، بمن فيهم واحد من الـ 52 الذين وردت أسماؤهم أمس، فستواجه عواقب وخيمة".

وأدرجت طهران، السبت، أكثر من خمسين مواطنا أمريكيا إلى قائمة الأشخاص المتهمين بالمشاركة بطريقة ما في صنع القرار أو التخطيط لعملية تصفية الجنرال سليماني.

ومن بين هذه الأسماء رئيس الأركان الأمريكي مارك مايلي، والسفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي.

 

اقرأ أيضا: واشنطن تهدد إيران بعد إعلان عقوبات على أمريكيين

النقاش (0)