سياسة دولية

مسؤول إيراني يهدد بالرد على جرائم اغتيال "علماء النووي"

أكد المسؤول الإيراني أن "جرائم اغتيال علماء النووي الإيرانيين لن تبقى دون عقاب"- إرنا
أكد المسؤول الإيراني أن "جرائم اغتيال علماء النووي الإيرانيين لن تبقى دون عقاب"- إرنا

هدد مسؤول إيراني الثلاثاء، بالرد على جرائم اغتيال علماء النووي في طهران، وذلك في الذكرى السنوية العاشرة لمقتل العالم النووي الإيراني مصطفى أحمدي روشن.


وقال كاظم غريب أبادي نائب رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية ورئيس لجنة حقوق الإنسان الإيرانية، إن "جرائم اغتيال علماء النووي الإيرانيين لن تبقى دون عقاب".


وأضاف غريب أبادي في تغريدة على موقع "تويتر": "اليوم تصادف الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد أحد الشخصيات التي تبعث على الفخر في بلادي، الشهيد الدكتور مصطفى أحمدي روشن"، لافتا إلى أنه "كان مجاهدا كرس نفسه للارتقاء بمستوى التقنية النووية السلمية الإيرانية وتوطينها في بلاده".

 

اقرأ أيضا: مناورات حرب شوارع لـ"الثوري الإيراني" والباسيج


وأكد المسؤول الإيراني أن "جرائم اغتيال علماء النووي الإيرانيين، والتي تعد مثالا واضحا على نقض حقوق الإنسان، لن تبقى دون عقاب".


وشهدت آخر حوادث الاغتيال استهداف العالم الإيراني محسن فخري زاده في تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع الإيرانية، بعد هجوم بمدينة "آبسرد" التابعة لمنطقة دماوند شرقي العاصمة طهران، واتهمت إيران الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ عملية الاغتيال.

 

النقاش (1)
عماد
الأربعاء، 12-01-2022 11:22 ص
الخائن لأمته أو دينه دائما جبان، لهذا إيران اصبحت ملطشه.... هههه