سياسة دولية

كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية ثالثة خلال أسبوعين

الجيش الكوري الجنوبي قال إنه لم يجر تحديد طبيعة الصاروخ الجديد- يونهاب
الجيش الكوري الجنوبي قال إنه لم يجر تحديد طبيعة الصاروخ الجديد- يونهاب

قال الجيش الكوري الجنوبي؛ إن كوريا الشمالية أطلقت الجمعة "مقذوفا غير محدّد"، في تجربة هي الثالثة للدولة المسلحة نوويا في أقلّ من أسبوعين.


وقالت هيئة الأركان المشتركة في سيئول؛ إن "كوريا الشمالية أطلقت مقذوفا غير محدّد باتجاه الشرق"، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.


وقالت قوة خفر السواحل اليابانية؛ إنها رصدت عملية "الإطلاق من كوريا الشمالية لما يبدو أنه صاروخ أو صواريخ بالستية عند الساعة 14.55".


وأكد متحدث باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس؛ إن القوة لا تزال بصدد إجراء التحليلات لمعرفة أين سقط وما إذا كان مقذوفا واحدا أو أكثر.

 

اقرأ أيضا: كوريا الشمالية تختبر صاروخا بعيد المدى يفوق سرعة الصوت

ورغم العقوبات الدولية المفروضة عليها على خلفية برنامجها للأسلحة النووية، أجرت بيونغ يانغ تجربتين لما قالت إنها صواريخ فرط صوتية هذا العام، في الخامس و11 من كانون الثاني/ يناير.


وبعد التجربة الثانية التي أشرف عليها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على خمسة أشخاص مرتبطين ببرنامج بيونغ يانغ للأسلحة البالستية.


وعقب القرار الأمريكي، اتهم متحدث باسم وزارة الخارجية في بيونغ يانغ، الولايات المتحدة بأنها "تتعمد تصعيد" الوضع.


وقال المتحدث في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية صباح الجمعة: "إذا تبنت الولايات المتحدة موقف مواجهة كهذا، ستضطر جمهورية كوريا الشعبية لاتخاذ رد فعل أقوى ومؤكد تجاهه".

النقاش (0)