صحافة دولية

هل تستطيع روسيا الانضمام إلى حلف الناتو؟

فريق متقاعد من الجيش النرويجي طالب الدول الغربية بتغيير موقفها من روسيا- الأناضول
فريق متقاعد من الجيش النرويجي طالب الدول الغربية بتغيير موقفها من روسيا- الأناضول

نشرت صحيفة "غازيتا" الروسية تقريرا سلطت فيه الضوء على الاقتراح النرويجي بضم روسيا إلى حلف الناتو من أجل تجنب الصراع العسكري.

وقالت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن الفريق المتقاعد من الجيش النرويجي روبرت مود طالب في مقال له الدول الغربية بتغيير موقفها من روسيا ومنحها فرصة الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي لتخفيف حدة التوتر وطرد شبح الحرب.

وانتقد مود في المقال الذي نشرته صحيفة "أفتنبوستن" النرويجية السياسة العدائية التي تنتجها الولايات المتحدة وحلفاؤها تجاه روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، مؤكدا أن محادثات الناتو مع موسكو أقرب إلى "الإذلال منها إلى المفاوضات".

ودعا مود لإصلاح المؤسسات الدولية أو إنشاء مؤسسات جديدة، مطالبا بتغيير سياسة الناتو والتركيز أكثر على مجالات الدفاع وفتح الأبواب أمام الجميع، بما في ذلك إمكانية انضمام روسيا إلى الحلف، وتخلي دول الحلف عن نشر القواعد والأسلحة النووية خارج أراضيها.

هل ترغب روسيا بالانضمام إلى الناتو؟

في مقابلة له مع المخرج الأمريكي أوليفر ستون ضمن فيلم وثائقي صدر سنة 2017، كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه عرض على الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون في اجتماع بينهما إمكانية انضمام روسيا إلى حلف الناتو.

وفي مقابلة جمعته مع شبكة "بي بي سي" سنة 2000، أجاب بوتين عن سؤال حول إمكانية الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي قائلا: "لم لا؟ أنا لا أستبعد مثل هذا الاحتمال إذا تمت مراعاة مصالح روسيا". 

 

اقرأ أيضا: موسكو تلوّح بالخيار العسكري إذا فشلت الحلول السياسية

لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استبعد هذا الاحتمال في مقابلة له مع برنامج "سولوفيوف لايف" على موقع يوتيوب السنة الماضية، مؤكدا أن روسيا لن تنضم إلى الناتو لأن الغرب لا يريد أن يرى منافسا له على الساحة الدولية.

وترى سفيتلانا جوروفا، النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما، أن انضمام روسيا إلى الناتو يمثل فكرة جيدة بالنسبة للعقلاء، لكنها تقول إن ترجمة ذلك على أرض الواقع مجرد يوتوبيا.

من جانبه، يرى النائب في مجلس الدوما أليكسي تشيبا، أن اقتراح الفريق المتقاعد روبرت مود جيد من الناحية النظرية بالنظر إلى التطورات الراهنة على مستوى العالم، وفي أوروبا على وجه الخصوص.


ويتابع قائلا: "يساعد وجود روسيا ضمن الحلف في الحفاظ على السلام والاستقرار في القارة. لكن ينبغي الاعتراف بأن الناتو منصة لتجارة الأسلحة، وروسيا بدورها من اللاعبين الرئيسيين في العالم في بيع الأسلحة وإنتاجها، وهي منافس مباشر للولايات المتحدة في هذا المجال. وعليه، من غير المرجح أن يتسامح الأمريكيون مع وجود طرف قوي ينافسهم".

ويرى تشيبا أن حلف الناتو تشكّل بالأساس لمواجهة روسيا، ويضيف: "أعتقد أن روسيا ستكون مستعدة للانضمام إلى الحلف إذا عُرض عليها ذلك بشرط مراجعة تركيبة الناتو بالكامل".

كيف تصبح عضوا في الناتو؟

الانضمام إلى حلف الناتو يستدعي أولا الانضمام إلى منظمة الشراكة من أجل السلام، ثم إلى خطة عمل الشراكة الفردية، التي تتضمن برامج تعاون لمدة سنتين.

بعد ذلك، تحصل الدولة على صفة مشارك في "الحوار" مع الناتو، ويمكنها بذلك تقديم طلب الانضمام إلى الحلف.

 

اقرأ أيضا: موسكو تتحدث عن استفزازات بأوكرانيا ومسؤول أوروبي يحذر

إثر ذلك، يتم تنظيم مفاوضات بين خبراء الناتو وممثلي الدولة الراغبة في الانضمام للحلف، لمناقشة الالتزامات السياسية والقانونية والعسكرية التي يجب أن يفي بها المرشح، أهمها تنصيب مسؤولين مدنيين على رأس وزارة الدفاع وحل النزاعات الإقليمية مع الدول المجاورة وإعادة تشكيل القوات المسلحة وتجهيزها وفقا لمعايير الناتو.

وفي الخطوة الموالية، يتم توقيع بروتوكول بشأن انضمام دولة جديدة والمصادقة عليه من قبل البرلمانات الوطنية للدول الأعضاء في الناتو والبلد المرشح، وبهذا تصبح الدولة عضوا كامل العضوية في التحالف.

ويرى الخبير بالمعهد الدولي للبحوث الإنسانية والسياسية في روسيا، فلاديمير بروتر، أن روسيا لا تحتاج للقيام بأي جهود من أجل الانضمام إلى الناتو، لأنه لن يتم قبولها داخل الحلف.

النقاش (0)