سياسة دولية

معابد يهودية أمريكية تقاطع مهرجانا دعمه الاحتلال بأستراليا

المهرجان قدمت له سفارة الاحتلال تبرعا ماليا بقيمة 20 ألف دولار- جيتي
المهرجان قدمت له سفارة الاحتلال تبرعا ماليا بقيمة 20 ألف دولار- جيتي

أصدرت 10 منظمات ومعابد دينية يهودية، في الولايات المتحدة، بيانات تدعو إلى مقاطعة مهرجان سيدني في أستراليا، بسبب تبرع السفارة الإسرائيلية له.

وأعلنوا خلال عريضة إلكترونية رفضهم لاستمرار سياسات الفصل العنصري والاستعمار الاستيطاني والاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وقالت العريضة: "نحن نشهد لحظة عظيمة في سياسة التضامن مع فلسطين عبر الدعوة إلى مقاطعة مهرجان سيدني بسبب تبرع السفارة الإسرائيلية في أستراليا بمبلغ 20 ألف دولار" بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

واعتبرت العريضة هذا التبرع "جزءا من برنامج دعاية إسرائيلي تسعى من خلاله لاستغلال الفن كأداة لصرف الانتباه عن العنف الإسرائيلي والمعاملة القمعية للفلسطينيين".

 

إقرأ أيضا: "ناطوري كارتا" اليهودية: إسرائيل كارثة للفلسطينيين واليهود

وقالت العريضة: "لا يمكننا السماح لهذا الاستغلال الفني بالعمل على النحو المنشود. بدلاً من التزام الصمت، نريد أن نقول بصوت عالٍ: لا يمكن السماح باستمرار الفصل العنصري الإسرائيلي والاستعمار الاستيطاني والاحتلال. وكذلك البرنامج الدولي للدعاية الإسرائيلية الذي يسعى إلى إعفائها من أي شكل من أشكال المساءلة".

وأضافت العريضة: "نحن اليهود نتشرف بالوقوف إلى جانب أشقائنا الفلسطينيين ونرفض أن نكون متواطئين في أفعال إسرائيل المنخرطة في أعمال عنف يومية، مثل: المحاكم العسكرية، ونقاط التفتيش، والمستوطنات، والقتل، وسرقة الأراضي، والمضايقات اليومية للمجتمعات الفلسطينية في الضفة الغربية، وحصار غزة، والضربات الجوية، والهجمات على القدس".

النقاش (0)