صحافة دولية

صحيفة: إدارة بايدن تكشف دور الإمارات في حملة انتخابات 2016

المتهم كان يتلقى التعليمات من محمد بن زايد - جيتي
المتهم كان يتلقى التعليمات من محمد بن زايد - جيتي

تحدثت صحيفة "ذي انترسيبت" في تقرير أعده ماثيو كول، عن نشاطات جورج نادر، الذي تصرف نيابة عن المصالح الإماراتية في الولايات المتحدة أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية التي جلبت الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2016.

وقالت الصحيفة إن نادر الأمريكي الذي عمل مستشارا لحكومة الإمارات، والمدان بقضايا جنسية وكان زائرا منتظما على البيت الأبيض خلال السنة الأولى من تولي ترامب الرئاسة، أقر بدوره بمساعدة الإمارات على ضخ ملايين الدولارات في حملة مساهمة غير قانونية في النظام السياسي الأمريكي أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وبحسب وثائق قدمت في الشهر الماضي للمحكمة الفدرالية، فإن المدعين الفيدراليين كشفوا في مذكرة الحكم الصادرة في كانون الأول/ديسمبر أن نادر قد وافق قبل عدة أشهر على الإقرار في تهمة واحدة وهي جناية تحويل ملايين الدولارات من التبرعات إلى حملة هيلاري كلينتون وإخفاء مصدرها الأجنبي.

وتآمر نادر لإخفاء الأموال "رغبة منه في ممارسة الضغط (لوبي) بالإنابة عن عميله (الإمارات)، من خلال حصوله على تبرعات مالية غير قانونية من حكومة الإمارات"، بحسب المذكرة.

 

اقرأ أيضا: FT: الإمارات تحاول الإفلات من القائمة الرمادية لغسيل الأموال

وأوضحت الصحيفة أن "الملف المقدم للمحكمة يعتبر أول مرة تتهم فيها الحكومة الأمريكية علنا الإمارات، التي تعد حليفا مهما، بمحاولة الحصول وبطريقة غير قانونية على منفذ للمرشحين أثناء الحملات الانتخابية الرئاسية".

ورأت أن إقرار نادر بذنبه يفتح النافذة على جهود الإمارات وحاكمها الفعلي محمد بن زايد، للتأثير على نتائج انتخابات عام 2016 وبالتالي تشكيل السياسة الخارجية الأمريكية في الخليج.

وأشارت إلى أن المدعين طالبوا بالحكم خمسة أعوام على نادر، مع التأكيد على ألّا يبدأ تنفيذ الحكم إلا بعد أن ينهي مدة عشرة أعوام التي يقضيها بتهمة حيازة مواد إباحية عن الأطفال وإحضار قاصر إلى الولايات المتحدة "بغرض ممارسة نشاطات جنسية إجرامية".

وبينت الصحيفة أن نادر ليس المتهم الوحيد بمساعدة الإمارات وزيادة تأثيرها على السياسة الأمريكية، ففي العام الماضي وجهت وزارة العدل اتهامات لتوماس باراك، رجل الأعمال والصديق المقرب من ترامب ومستشاره بالعمل كوكيل سري للإمارات في محاولة منه لتعزيز مصالح هذه الدولة الخارجية.

النقاش (0)