سياسة عربية

مصر تكشف عن إصابة مواطنين في هجوم الحوثيين على أبوظبي

الخارجية المصرية تلقت البلاغ من خارجية الإمارات- وام
الخارجية المصرية تلقت البلاغ من خارجية الإمارات- وام

كشفت وزارة الخارجية المصرية، عن إصابة مواطنين مصريين، في الهجمات التي نفذتها جماعة الحوثي على منشآت إماراتية، وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين.


ونقلت صفحة مجلس الوزراء الرسمية على "فيسبوك" بيانا عن وزارة الخارجية، أكدت فيه أن الخارجية الإماراتية أبلغت نظيرتها في مصر، بوجود اثنين من المواطنين المصريين ضمن المصابين في الحادث، مشيرة إلى أن السفير المصري لدى أبوظبي يتابع حالة المواطنين للوقوف على احتياجاتهما، وتقديم المساعدة اللازمة.

 

ودعت الإمارات مساء الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة، لإدانة هجمات الحوثيين على العاصمة أبوظبي "بشكل قاطع وصوت واحد"، بحسب تعبيرها.

وشنت جماعة الحوثي هجمات الاثنين، على الإمارات وصفتها بأنها "عملية باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة"، ما أدى إلى وقوع انفجارات في شاحنات وقود، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص واندلاع حريق قرب مطار أبوظبي.

 

اقرأ أيضا: الإمارات تدعو مجلس الأمن إلى الاجتماع لإدانة هجمات الحوثيين

وحذر المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام الاثنين، الإمارات من الاستمرار في مهاجمتها بحال "العبث" باليمن، وقال في تغريدة على موقع "تويتر": "دويلة صغيرة في المنطقة تستميت في خدمة أمريكا وإسرائيل، كانت قد زعمت أنها نأت بنفسها عن اليمن، لكنها انكشفت في الآونة الأخيرة، خلاف ما زعمت".

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن مسؤولين خليجيين يحققون في إمكانية استخدام الحوثيين، للطائرات بدون طيار وصواريخ كروز لاستهداف العاصمة الإماراتية، مشيرة إلى أن المسؤولين ليس لديهم شك في مسؤولية الحوثيين عن الهجوم، لكنهم لا يعرفون بالضبط مصدر الهجوم، في حين يجري البحث في الدور الذي قد تكون إيران لعبته، من خلال دعم أو تشجيع الهجوم.

وعقب استهداف الإمارات، أعلن التحالف العربي باليمن، الاثنين، عن البدء في تنفيذ ضربات جوية ضد جماعة الحوثي وقيادتها في صنعاء، "استجابة للتهديد والضرورة العسكرية"، مشيرا إلى استهدافه قيادات حوثية شمال صنعاء، وأن الموقف العملياتي يتطلب استمرار الضربات.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية، أعلنت أنها تحتفظ "بحقها في الرد، على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي الآثم"، مؤكدة أن "هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب".

النقاش (0)