سياسة عربية

مخلوف لـ"عربي21": سعيد سيواجه حكما بالإعدام بتهم التآمر

أكد البرلماني التونسي أنه تقدم بشكوى ضد الرئاسة بعد تسريبات ميدل ايست أي - فيسبوك
أكد البرلماني التونسي أنه تقدم بشكوى ضد الرئاسة بعد تسريبات ميدل ايست أي - فيسبوك

قال البرلماني ورئيس حزب ائتلاف الكرامة التونسي سيف الدين مخلوف في مقابلة خاصة مع "عربي21" تنشر لاحقا، إنه من المنتظر أن يواجه الرئيس قيس سعيد حكما بالإعدام بتهم التآمر على أمن الدولة الداخلي وتبديل أركان الدولة.

وأكد البرلماني التونسي أنه تقدم بشكوى جزائية للنيابة العمومية بعد ورود تسريبات حول عملية انقلاب يخطط لها الرئيس سعيد، كان نشرها موقع "ميدل ايست أي".


وأوضح مخلوف أن "النيابة العمومية التونسية عهدت للفرقة المركزية للأبحاث بالحرس الوطني في العوينة وهذه الفرقة زارتني أثناء فترة سجني وأخذت أقوالي بخصوص القضية".


وتابع السياسي التونسي: "هناك ملاحقة قضائية بخصوص تلك الشكوى التي تقريبا كل محتواها تم تنفيذه وبالتالي فإن أركان كل الجريمة تحققت والتي تصل عقوبتها للإعدام لكل من يمارس أو يرتكب الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة".

 

وأوضح مخلوف: "هذا ما حصل حيث تبدلت الدولة حيث كان بها برلمان ولم يبق وكانت بها سلط منتخبة ولم يعد بها تلك السلطة، وكانت بها هيئة مراقبة دستورية القوانين ولم يعد بها هذه الهيئة وكانت بها هيئة مكافحة فساد ولم تعد بها الهيئة المذكورة".

 

اقرأ أيضا: مصدر لـ"عربي21": ضابط مصري يعمل بأمن رئاسة تونس

وقال البرلماني التونسي: "أعتبر أن كل أركان الجرائم هذه، خطيرة جدا قد تم ارتكابها وسننتظر موقف القضاء في هذا".

وأضاف: "إذا طبق القانون فيستم الحكم على الرئيس قيس سعيد ومن معه بالإعدام بناء على الفصل 68 و72 من القانون الجزائي التونسي".

وينص الفصل 68 المذكور على أنه "يعاقب بالسجن مدة خمسة أعوام مرتكب المؤامرة الواقعة لارتكاب أحد الاعتداءات ضد أمن الدولة الداخلي المبيّنة بالفصول".

بينما ينص الفصل 72 على أنه "يعاقب بالإعدام مرتكب الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة أو حمل السكان على مهاجمة بعضهم بعضا بالسلاح وإثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي".

 

اقرا أيضا: موقع "MEE" يحصل على وثيقة رئاسية تونسية لخطة انقلاب

ونشرت صحيفة "ميدل إيست آي" البريطانية، وثيقة مسربة من مكتب مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة، يعود تاريخها إلى 13 أيار/ مايو 2021، تتحدث عن اعتقال سياسيين كبار، وتدبير انقلاب في تونس.

وتوضح الوثيقة كيفية سن الرئيس فصلا من الدستور يمنحه -في حالة الطوارئ الوطنية- سيطرة كاملة على الدولة.


وبموجب الخطة، التي تم تسريبها من المكتب الخاص لعكاشة، فإن الرئيس سيدعو إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن القومي في قصره بقرطاج، تحت ستار الوباء والوضع الأمني والحالة المالية العامة للبلاد.

وتنوه صحيفة "عربي21" إلى نشر المقابلة الخاصة كاملة مع البرلماني التونسي والناطق الرسمي لائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف على الساعة السادسة بتوقيت غرينيتش من مساء غد الجمعة.

النقاش (1)
العسيري
الجمعة، 21-01-2022 02:11 م
سعيد اعاد البلاد الى الحكم الدكتاتوري ....تورط من غير قصد ب اغراءات وتوجيهات المخابرات المصرية والامارتية لكنه لا يستطيع التراجع الان بعدما ظهرت معالم التامر الخارجي وتلقيه وتنفيذه اوامر مصرية اماراتية حسب موقع اي ي ومدل ايست اي