سياسة تركية

مباحثات هاتفية بين تشاووش أوغلو ووزير خارجية الاحتلال

يعد الاتصال الهاتفي الأول بين وزيري خارجية الاحتلال وتركيا منذ عام 2008- الأناضول
يعد الاتصال الهاتفي الأول بين وزيري خارجية الاحتلال وتركيا منذ عام 2008- الأناضول

أجرى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، مباحثات هاتفية مع نظيره الإسرائيلي يائير لابيد.

 

ويعد الاتصال الهاتفي الأول بين وزيري خارجية الاحتلال وتركيا منذ عام 2008.

 

وقالت وزارة خارجية الاحتلال، إن تشاووش أوغلو هاتف لابيد، وتمنى له السلامة بعد إصابته بفيروس كورونا.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال إن رئيس دولة الاحتلال إسحاق هرتسوغ قد يجري زيارة إلى تركيا. 

 

وذكرت مصادر دبلوماسية، بحسب وسائل إعلام تركية، أنه لا يوجد جدول زمني حتى الآن بشأن زيارة هرتسوغ، لكن المحادثات متواصلة على مستويات مختلفة بين الجانبين التركي والإسرائيلي.

 

اقرأ أيضا: أردوغان لا يستبعد زيارة رئيس الاحتلال لتركيا.. "هناك محادثات"
 

وتوترت العلاقات بين أنقرة وتل أبيب بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة نهاية عام 2008، والهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية المتّجه إلى غزّة عام 2010.
 

وتدهورت العلاقات بشكل أكبر عام 2018 بعد استدعاء أنقرة سفيرها على خلفية المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين، فيما قامت بطرد السفير الإسرائيلي ونائبه.

 

وانتهج الموقف التركي الرسمي والشعبي، سياسة تهاجم الاحتلال الإسرائيلي بسبب انتهاكاته في الأراضي الفلسطينية، لا سيما في أيار/ مايو الماضي مع العدوان على قطاع غزة.

 

النقاش (0)