اقتصاد دولي

الخسائر تجاوزت الـ1.3 تريليون دولار في 75 يوما

"بتكوين" تواصل الانهيار.. ماذا يحدث بسوق العملات المشفرة؟

خسائر العملات المشفرة تجاوزت 1.3 تريليون دولار في 75 يوما- جيتي
خسائر العملات المشفرة تجاوزت 1.3 تريليون دولار في 75 يوما- جيتي

واصلت عملة بتكوين المشفرة هبوطها الحاد، وسجلت خلال تعاملات الأحد أدنى مستوى لها منذ 6 أشهر، وسط انهيار أسعار غالبية العملات المشفرة التي تجاوزت أكثر من 17 ألف عملة، بحسب بيانات "كوين ماركت كاب" المتخصص في تتبع أسعار العملات المشفرة وعمليات تداولها عبر المنصات المختلفة.

ووفقا لحسابات "عربي21"، فقدت بتكوين منذ بداية العام 2022 (أي خلال 23 يوما) نحو 34.5 بالمئة من قيمتها، وخسرت العملة المشفرة الأكبر والأكثر انتشارا في العالم أكثر من 97 بالمئة من قيمتها منذ أعلى قمة سجلتها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 عند 69 ألف دولار. 

ومع هبوط بتكوين، التي تستحوذ على نحو 40 بالمئة من إجمالي الحصة السوقية العملات المشفرة، فقدت القيمة السوقية للعملات المشفرة نحو 600 مليار دولار منذ بداية العام 2022، كما خسرت نحو 1.3 تريليون دولار (خلال 75 يوما) مقارنة بأعلى مستوى سجلته على الإطلاق في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عند 2.9 تريليون دولار، وفقا لمؤشرات كوين ماركت كاب، وهو ما يعنى أن الأسواق شهدت عمليات بيع مكثفة خلال تلك الفترة.

 

دوافع القلق


وأرجع محللون الهبوط الحاد للبتكوين وعمليات البيع المكثفة في سوق العملات المشفرة إلى عدة أسباب أبرزها قلق المستثمرين من اتخاذ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) قرارات بتشديد السياسة النقدية، وكذلك الإعلان عن إطلاق عملة رقمية أمريكية خلال اجتماعه المقرر انعقاده يومي 26 و27 كانون الثاني/ يناير 2022.

ومن بين الأسباب كذلك التي أثارت مخاوف المستثمرين في سوق العملات المشفرة، اقتراح البنك المركزي الروسي بحظر تداول وتعدين العملات المشفرة (وتعد روسيا ثالث أكبر دولة في العالم في مجال تعدين بتكوين)، بالإضافة إلى الآثار السلبية لانقطاع الانترنت في ثاني أكبر دولة في مجال تعدين بتكوين، على خلفية الاحتجاجات الشعبية العنيفة التي شهدتها كازاخستان قبل أسبوعين.

 

وتحتل كازاخستان المرتبة الثانية عالميا بعد الولايات المتحدة من حيث إجمالي حصة تعدين بتكوين العالمية بنسبة بلغت 18.1 بالمئة، بحسب بيانات مركز كامبريدج للتمويل البديل (Cambridge Centre for Alternative Finance).

 

اقرأ أيضا: العملات المشفرة تواصل الخسائر.. هل تفقد بريقها في 2022؟
 

"نزاع على الكعكة"

 

والسبت الماضي، أصدر فريق المطورين القائم على عملة "شيبا إينو- Shiba Inu" بيانا اتهموا فيه موقع "كوين ماركت كاب" بإدراج ثلاثة عناوين وهمية وغير آمنة لعقود تنتمي إلى شبكات "بينانس سمارت تشين" و"سولانا" و"بلوكشين تيرا لونا"، ما أثار قلقا واسعا داخل ما يعرف بـ"مجتمع الكريبتو" أو مالكي العملات المشفرة.

وحذر البيان المتعاملين من شراء عملة "شيب" (SHIB)، قائلا: "لا تشتري شيب من هذه العناوين حيث ستفقد أموالك بشكل لا رجعة فيه".

وقال البيان، إن "كوين ماركت كاب" رفض تصحيح الخطأ، ولا تزال عناوين العقد قابلة للعرض على الموقع، مؤكدا أن فريق الدفاع عن عملة "شيبا لون" محبط بشكل غير عادي بسبب الافتقار الذي أظهرته شركة "كوين ماركت كاب" وهي إحدى ركائز النزاهة في مجتمع الكريبتو.

وأوضح البيان، أن فريق الدفاع على اتصال مع "كوين ماركت كاب" لتصحيح أخطائه.

 

اقرأ أيضا: نزاع يربك سوق العملات المشفرة.. "لا تشترِ هذه العملة"
 

ومن جانبه، قالت شركة "كوين ماركت كاب" عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن عناوين العقود المدرجة في الصفحة هي عناوين مصممة لتسهيل المعاملات عبر "بلوكشين".

ودعت الشركة فريق "شيبا إينو" إلى التواصل معها عبر القنوات الرسمية، مؤكدة أنها تواصلت بالفعل مع الفريق لإمداده بمزيد من التوضيح.

 

وفي تصريح سابق لـ"عربي21"، ووصف المحلل المختص في العملات المشفرة، عاطف الصافي، بيانات "شيبا" و"كوين ماركت كاب" بأنها نزاع على "كعكة الأرباح".

وقال الصافي لـ"عربي21"، إن هذا النزاع يثير القلق داخل "مجتمع الكريبتو"، ويؤثر على مصداقية التعاملات خاصة عندما يتعلق الأمر بأحد أشهر المواقع في هذا السوق.

ورجح الصافي أن يكون الهدف منه رغبة "شيبا" باقتصار كافة المعاملات من التحويلات والتداول إلى العقد الأساسي لها على شبكة الإيثيريوم وعدم التعامل مع الشبكات الأخرى مدللا على ذلك بما جاء في تغريدة "شيبا" على موقع تويتر. 

 

اقرأ أيضا: مستثمرون يغيرون موقفهم من العملات المشفرة.. ما الأسباب؟
 

"حمى الذهب الرقمي"

 

وقالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن "الانهيار الأخير في سوق العملات المشفرة" يوضح المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الأفراد الذين يسعون خلف "حمى الذهب الرقمي".

 

وبحسب بيانات منصة "كوين غلاس"، أغلق نحو 239 ألف متعامل مراكزهم الاستثمارية على مدى الـ 24 ساعة الماضية، وبلغ إجمالي تسييل المحافظ نحو 874 مليون دولار، وسط ارتفاع مؤشر التشاؤم بسبب الاضطرابات العامة التي تشهدها الأسواق العالمية، وابتعاد العديد من المستثمرين عن الأصول عالية المخاطر وفي مقدمتها العملات المشفرة.

 

وردا على مقترح البنك المركزي الروسي بحظر تعدين بتكوين، اقترح عضو رفيع المستوى في البرلمان الروسي تقنين تعدين العملات المشفرة والعملات المستقرة المدعومة بالذهب تحت سيطرة الحكومة، وفقا لموقع "بتكوين نيوز".

 

 

وفي المقابل، تخطط السلفادور تقديم قروض قائمة على العملات المشفرة لأصحاب المشاريع الصغيرة بهدف مساعدة صغار المستثمرين الذين ليس لديهم تاريخ ائتماني في الدولة.

والجمعة، أعلن رئيس السلفادور نجيب بوكيلي، في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه اشترى عملات مشفرة عقب الهبوط الحاد للسوق.


وأكد بوكيلي، أن السلفادور اشترت 410 قطع بتكوين مقابل 15 مليون دولار، مضيفا: "بعض الأشخاص يبيعون بسعر رخيص جدا".

 

 

النقاش (0)