تقارير

كيف تشكلت صورة فلسطين فنا تشكيليا؟ قراءة في سيرة فنانين

إسماعيل شموط وعبد الحي مسلّم.. فنانان تشكيليان من فلسطين- (عربي21)
إسماعيل شموط وعبد الحي مسلّم.. فنانان تشكيليان من فلسطين- (عربي21)

الفن التشكيلي؛ نوع من الفنون الذي يعبر من خلاله الفنان عن أفكاره ومشاعره، حيث يسعى إلى تحويل المواد الأولية إلى أشكال جميلة؛ كالعمارة، والتصوير، والزخرفة، والنحت، ويتم إدراك هذا النوع من الفنون من خلال حاسة البصر؛ لذلك يسمى بالفن البصري، أو المرئي؛ وبالنسبة للفنان التشكيلي الفلسطيني؛ هو استحضار كل ما يشي إلى حضارة فلسطين ؛ من تاريخ وتراث وصناعة؛ وكذلك كافة نشاطات الشعب الفلسطيني التي تشكل بمجملها الهوية الوطنية الفلسطينية. 

وثمة أنواع للفن التشكيلي ومن بينها الرسم والنحت؛ ومن القامات في مجال الفن التشكيلي الفلسطيني؛ الراحلان إسماعيل شموط وعبد الحي مسلم.

إسماعيل شمّوط 


يُعتبر إسماعيل شموط رائد الفن التشكيلي الفلسطيني المعاصر، وقد ولد في مدينة اللد عام 1930، وتم تهجيره مع عائلته بعد نكبة 1948، وتوفي في شهر تموز/ يوليو 2006. بدأ شموط يمارس فن الرسم منذ صغره وأقام أول معرض شخصي له سنة 1953 في مدينة غزة. اغتنت تجربته الفنية بعد أن درس لمدة عامين في أكاديمية الفنون الجميلة في روما، وعكس في أعماله الفنية مأساة شعبه وتطلعاته. أسس قسم الفنون في منظمة التحرير الفلسطينية، وشارك في تأسيس اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين، وانتُخب أميناً عاماً له، كما انتُخب أول أمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب.

التحق في 1936 بالمدرسة الابتدائية وبرزت مواهبه في الرسم منذ البداية، فتعهده أستاذه داوود زلاطيمو الذي خدم معلّما للفنون في اللد بين 1930 و1948. وكانت لوحاته التاريخية والطبيعية تزين جدران المدرسة. علّمه زلاطيمو الرسم بالرصاص والحبر واستعمال الألوان المائية ونحت الحجارة الكلسية. بعدما استطاع أن يقنع والده المتدين "بأن الرسم يمكن أن يكون مهنة تدر الربح" بدأ يزيّن فساتين العرائس بالأزهار والطيور ثم افتتح لنفسه دكانا كان بمثابة مرسمه الأول، وقد أنجز لوحاته الزيتية من مناظر طبيعية وشخصيات قبيل النكبة.

 

                    إسماعيل شموط.. فنان تشكيلي فلسطيني

بعد سقوط مدينة اللد في أيدي القوات الصهيونية بثلاثة أيام، في 13 تموز/ يوليو 1948 أُجبر إسماعيل وسكان اللد والرملة على النزوح مشياً باتجاه رام الله، وحُرموا من التزود بالماء. توفي أخوه الصغير توفيق عطشاً قبل أن يصلوا إلى قرية نعلين قرب رام الله. 

وثّق شموط المسيرة والموت فيها تعباً وعطشاً في لوحات عدة في الخمسينيات من القرن الماضي ثم لم تلبث العائلة أن واصلت نزوحها باتجاه قطاع غزة حتى استقرت في أولى الخيام التي أصبحت لاحقاً مخيم خانيونس. 

وعمل إسماعيل بائعاً للكعك مدة عام ثم مدرّساً متطوعاً لتعليم الرسم في مدارس اللاجئين التي كانت عبارة عن خيّم، الأمر الذي أتاح له أن يعاود التصوير وأن يعرض أعماله في إحدى غرف مدرسة خانيونس الحكومية سنة 1950. 

التحق في العام نفسه بكلية الفنون الجميلة في القاهرة، وعاش على دخله من رسم ملصقات الأفلام السينمائية. أقام أول معرض عام في سنة 1953 بعدما تجمع لديه عدد من اللوحات يكفي لإقامة معرض كبير، لكنه "لم يملك الشجاعة لإقامة معرض في القاهرة" فعرضها داخل نادي الموظفين في مدينة غزة بمشاركة أخيه جميل. 

في المعرض، قدم إسماعيل 60 لوحة تقريباً كان بينها لوحته الشهيرة "إلى أين" ولوحة "جرعة ماء" واعتبر ذلك المعرض الفني التشكيلي الفلسطيني المعاصر الأول في تاريخ فلسطين لفنان فلسطيني على أرض فلسطين، سواء من حيث حجمه وعدد الأعمال التي احتواها، والطريقة التي عرضت بها الأعمال وشكل الافتتاح والإقبال الجماهيري. 

أقام سنة 1954 معرض "اللاجئ الفلسطيني" في القاهرة مع طالبة الفنون الجميلة آنذاك تمام الأكحل والفنان الفلسطيني نهاد سباسي، تحت رعاية الرئيس المصري جمال عبد الناصر وبحضور القيادة الفلسطينية. وقد شجعه ريع مبيعات المعرض على السفر إلى إيطاليا ثم ما لبث هناك أن حصل على منحة إيطالية ليدرس في أكاديمية الفنون الجميلة في روما عام 1954. انتقل بعد تخرجه ليعيش في بيروت ويعمل، كأخيه جميل، مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). هناك أقام مع شقيقه جميل مكتباً للرسم التجاري وتصميم الكتب وأغلفتها، وكان منها كتاب تعبوي للجيش اللبناني هو "التنشئة الوطنية الإنسانية". 

تزوج زميلته الفنانة تمام الأكحل في سنة 1959 وترافقا في مسيرتهما الفنية والمهنية، فعملا في تدريب معلمي الفنون في بيروت والقدس والضفة الغربية وغزة، وأقاما معارض مشتركة فيها.

واكب إسماعيل وتمام إنشاء منظمة التحرير الفلسطينية منذ المؤتمر الوطني الأول في القدس سنة 1964، ثم أسسا فيها "قسم الثقافة الفنية" (في دائرة الإعلام والتوجيه القومي، المسماة لاحقاً دائرة الإعلام والثقافة) الذي ترأسه إسماعيل بين سنتي 1965 و1984. بعد إغلاق مكاتب المنظمة في القدس، عاد اسماعيل وتمام سنة 1966 إلى بيروت وتابعا عملهما في مقر المنظمة هناك إلى جانب أشغالهما الفنية الشخصية كرسامين.

أنجز إسماعيل أعداداً لا تحصى من الملصقات والأدبيات التعبوية والتراثية، ونظم مع تمام الأكحل عشرات المعارض السياسية والشخصية المشتركة حول العالم، وشملت المدن التي عرضت فيها أعماله: غزة والقاهرة والقدس ورام الله ونابلس وعمّان وواشنطن و12 مدينة أمريكية أخرى وطرابلس الغرب، ودمشق والكويت ولندن وبلغراد وصوفيا وبكين وفيينا وغيرها. 

كما نظّم معارض جداريات "السيرة والمسيرة" في: عمّان وأنقرة وإسطنبول والدوحة والشارقة، ودبي، والقاهرة ودمشق وحلب وبيروت. ومن أبرز أعماله إنشاء قاعة "دار الكرامة" في بيروت التي احتضنت المعارض الموسمية للفنانين الشباب من تجمعات اللاجئين الفلسطينيين، ومعارض التضامن العربية والعالمية.

عبد الحي مسلّم 

فنان فلسطيني؛ ولد في قرية الدوايمة في قضاء مدينة الخليل عام 1933 وتوفي في الاول من آب / اغسطس عام 2020 في العاصمة الاردنية عمان . أصبح فناناً بالفطرة ولم يتلقى الفن في معاهد متخصصة .أقام أكثر من 35 معرضاً فردياً عربياً وعالمياً. كتب عنه العديد من الصحفيين والنقاد في الصحف والمجلات العربية والأجنبية تناولوا تكنيكه الخاص باستخدام خلطة من نشارة الخشب والغراء الذي صنع منه الفنان أجمل لوحاته. 

 

                        عبد الحي مسلم.. فنان تشكيلي فلسطيني


أقام في أعقاب مذبحة صبرا وشاتيلا مع ثلاثة وثلاثين فناناً يابانياً معرضاً في مدينة طوكيو موضوعه المذبحة التي حدثت في لبنان في العام 1982. هجرّ كغيره من الشعب الفلسطيني خرج منها العام 1948 ولما يكمل الخمسة عشر عاماً. 

اشتغل مسلم بمهن عديدة ولم يفكر يوما بأن يكون فنانا قبل أن يصبح في عقده الرابع، وبعد تعرضه لمسلسل من الفواجع والمنافي. فرغ مسلم انفعالاته في الطين أولا، ومن بعدها في عجينة الغراء والخشب على شكل منحوتات غائرة ونافرة. اشتغل بالجبش الأردني بضع سنوات قبل أن يستقيل ويلتحق بمنظمة التحرير الفلسطينية التي أرسلته وأهله إلى ليبيا. 

زادت وحشة الصحراء الليبية من وجعه واغترابه، ليكتشف مجالاً مختلفاً للمقاومة من خلال أعمال فنية جميلة وجادة وواصل التجربة. أعماله من النحت البارز والغائر (ريليف)، حيث اكتشف خامته الأثيرة من الغراء والنشارة الخشبية، ومزجها بنسب معينة وعالجها بأدوات نحتية بسيطة و(التي راح فيما بعد يشكل بها الأجساد والأشياء، وأنجز خلال أشهر مجموعة لا بأس بها من الأعمال، التي كانت تجمع في تقنيتها ما بين اللوحة والمنحوتة، وشارك بها في معرض طرابلس الدولي للفن التشكيلي) عام 1971، ومنذ هذا التاريخ بدأ مشواره الفني الطويل.

كان حضور المرأة مكثفاً في أعمال عبد الحي مسلم: هي الأسطورة والحبيبة والمناضلة والأم والأرض والوطن. أصدر الفنان كتابه "التراث الشعبي الفلسطيني في أعمال الفنان عبد الحي مسلم زرارة" العام 2005 وفيه ما يزيد عن أربعين عملاً مفصلاً بالصورة والنصوص (عربي وإنجليزي وألماني) عن الحياة في القرية الفلسطينية ولا سيما الدوايمة.

شارك الفنان الراحل مصطفى الحلاج عبد الحي مسلم إدارة واشتغال المرسم في مخيم اليرموك بدمشق في وسط شارع اليرموك قرب مشفى الشهيد فايز حلاوة ، وكتب عن أعماله للموسوعة الفلسطينية، القسم الثاني الدراسات الخاصة، المجلد الرابع، دراسات الحضارة، الصفحات 920 ـ 921: "العمل الفني عند مسلم أداة ووسيلة لتجسيد المفاهيم والقيم والأفكار والقضايا أحياناً خترطريق فيكتب بالخط العادي ما يرغب أن يعبر عنه لا يغلق الدائرة بل يفتحها على أوسع مدى من الإيحاءات.. إنسان شعبي ريفي حتى العظم يملك ذاكرة واسعة وقدرة كبيرة على الملاحظة ويتضح ذلك في أعماله الغنية بالتفاصيل الدقيقة وفي استخدامه الكتابة كثيرا ما يكتب اسم العمل أو اسم الشخص الذي كان موضوع عمله ويكتب داخل نسيج العمل الفني بخط عادي أحيانا كما نمارس الكتابة في حياتنا اليومية وأحياناً بطريقة زخرفية.. وصل إلى مرحلة اتسعت فيها دائرة التعبير لتصبح إنسانية شاملة رابطاً هاجسه النضالي الفلسطيني بالهاجس النضالي العربي والعالمي".

عرضت أعمال عبد الحي مسلّم في معارض شخصية له وجماعية عالمية. وثمة أعداد كبيرة من الفنانين التشكيلين برزت اسمائهم بعد نكبة عام 1948، الراحل مصطفى الحلاج رحمه الله وكذلك الراحل محمد الوهيبي، فضلاً عن زكي سلام وزوجته هناء ذيب، عماد رشدان ومحمود السعدي والقائمة تطول أمد الله في اعمارهم ورعاهم، وسنحاول بين فترة وأخرى الإطلالة على سير بعض القامات المذكورة.

*كاتب فلسطيني مقيم بهولندا 


النقاش (3)
محمد عز الدين السعدي
الأربعاء، 26-01-2022 07:50 ص
شكرا لك أستاذ نبيل السهلي على هذا التوثيق المهم نتمنى أن تذكرنا دوما بمثل هذه الشخصيات الفنية المناضلة والمهمة في تاريخنا
الثلاثاء، 25-01-2022 04:54 م
سلمت يداك موضوع مهم جدا وجدير بالمشاهدة والنشر
آحمد
الثلاثاء، 25-01-2022 02:00 م
مع هذا التقرير.... جدير بكم جمع آكبر عدد ممكن من إعمال الفنانين من لوحات وملصقات وآغلفة كتب وغير وعرضها بجودة عالية في موقعكم

 

الأكثر قراءة اليوم