طب وصحة

موديرنا تبدأ إجراء تجارب سريرية على لقاح خاص بـ"أوميكرون"

GettyImages-  لقاحات فنزويلا كورونا
GettyImages- لقاحات فنزويلا كورونا

أعلنت شركة الأدوية الأمريكية "موديرنا"، أنها بصدد المباشرة بإجراء تجارب سريرية على جرعة لقاح معززة مصممة خصيصا لمكافحة المتحور "أوميكرون".

وقالت الشركة في بيان، الأربعاء، إن 600 شخص بالغ تلقى نصفهم جرعتين من لقاح "موديرنا" المضاد لفيروس "كورونا"، منذ ستة أشهر على الأقل، سيشاركون في التجارب، مشيرة إلى أن النصف الآخر تلقى جرعتين بالإضافة إلى جرعة معززة سبق أن نالت "موديرنا" ترخيصا بها.

وأشار البيان إلى أن الشركة تهدف من خلال هذه التجارب إلى تقييم الجرعة المعززة الخاصة بـ"أوميكرون" لإعطائها كجرعة ثالثة أو رابعة.

وكشفت "موديرنا" عن نتائج فعالية الجرعة، التي سبق الترخيص لها ضد "أوميكرون"، مشيرة إلى أنه بعد مرور ستة أشهر على إعطاء الجرعة المعززة، انخفض مستوى الأجسام المضادة ستة أضعاف مقارنة بذروتها بعد 29 يوما من إعطائها، لكنها بقيت قابلة للاكتشاف عند جميع المشاركين في التجارب.

ولفتت إلى أنها توصلت إلى هذه النتائج من خلال دراسة عينات دم 20 شخصا تلقوا جرعة معززة بمقدار 50 ميكروغراما، أي نصف كمية الجرعتين الأوليين.

 

اقرأ أيضا: "أوميكرون" يُضعف الاقتصاد العالمي أكثر من المتوقع في 2022

وقال ستيفان بانسيل الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، في البيان، إن الشركة تشعر بالاطمئنان؛ لاستمرار وجود الأجسام المضادة ضد "أوميكرون" بعد ستة أشهر من الجرعة المعززة الحالية.

وأضاف: "مع ذلك، نظرا للتهديد طويل الأمد الذي أظهره هروب أوميكرون من الجهاز المناعي، فإننا نعمل على تطوير لقاح معزز خاص بأوميكرون، ويسرنا الشروع بهذا الجزء من المرحلة الثانية من دراستنا".

 

ويأتي بيان "موديرنا" بعد يوم من إعلان شركتي فايزر وبيونتيك المنافستين أنهما بدأتا تجارب سريرية خاصة بالمتحورة "أوميكرون"، في حين لوحظ انخفاض في الإصابات المرتبطة بموجة التفشي التي تسببت بها أوميكرون، لكن أعداد الإصابات في جميع أنحاء العالم لا تزال آخذة في الارتفاع.

النقاش (1)
هل ستكون هذه التجارب على الحيوانات أولا ثم البشر أم العكس؟
الجمعة، 28-01-2022 08:10 م
""بإجراء تجارب سريرية على جرعة لقاح معززة""!!، هل ستكون هذه التجارب على الحيوانات أولا ثم البشر أم العكس؟، العلم يقول بأن التجارب يجب أن تكون على الحيوانات أولا، أو أن البشر أصبحوا لا قيمة لهم في النظام العالمي الجديد وهو الأغلب والقاطع. سننتظر شعوبكم لتطيح بحكوماتكم هؤلاء هم من صمتوا على ظلم حكوماتهم لشعوبنا وهم الآن يدفعون الثمن.