سياسة دولية

صحفي يحرج متحدث خارجية أمريكا بشأن رفضها تقرير أمنستي

تساءل الصحفي عن سبب رفض إدارة بايدن تقرير "أمنستي" عن الأبارتهايد الإسرائيلي وقد قبلت بتقارير أخرى تنتقد آخرين- جيتي
تساءل الصحفي عن سبب رفض إدارة بايدن تقرير "أمنستي" عن الأبارتهايد الإسرائيلي وقد قبلت بتقارير أخرى تنتقد آخرين- جيتي

أحرج الكاتب الدبلوماسي بوكالة "أسوشييتد برس" مات لي، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، خلال ندوة صحفية، عُقدت للحديث عن تقرير منظمة العفو الدولية (أمنستي) بخصوص الفصل العنصري الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.


وتساءل لي عن سبب رفض إدارة بايدن لتقرير منظمة العفو الدولية، مع أنها غالبًا ما تستشهد بأبحاث المنظمة في مجال حقوق الإنسان في دول مثل سوريا والصين.


وقال الصحفي: "لماذا لا يوجد اتخاذ موقف أو إصدار حكم بشأن نتائج هذا التقرير بالذات؟ لماذا كل انتقاد لإسرائيل يتم رفضه دائمًا من قبل الولايات المتحدة؟ ومع ذلك يتم قبول التقرير، والترحيب به، والموافقة عليه، عندما يكون النقد لبلدان أخرى، لا سيما البلدان التي لديكم معها اختلافات كبيرة في السياسة؟".

 


واكتفى برايس بالقول إن "هذا يتعلق بخلافنا الشديد مع نتيجة معينة في تقرير لمجموعة خارجية".


وبيّن التقرير الذي نشرته المنظمة الثلاثاء، "بالتفصيل"، كيف أن الكيان الإسرائيلي يفرض نظام اضطهاد وهيمنة على الشعب الفلسطيني أينما كان يملك السيطرة على حقوقه.


وجاء التقرير في 182 صفحة بعنوان "نظام الفصل العنصري (أبارتهايد) الإسرائيلي ضد الفلسطينيين: نظامٌ قاسٍ يقوم على الهيمنة وجريمة ضد الإنسانية".


وقال التقرير إن "الفصل العنصري يمس أكثر اللحظات حميمية في حياة الفلسطيني، ويفرق العائلات ويهدم البيوت". 


وقال المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية في الولايات المتحدة الأمريكية بول أوبراين، في بيان، إن "الفلسطينيين، من غزة إلى الخليل والقدس والنقب جُردوا من حقوقهم، على مدى عقود. لقد انتهك نظام الفصل العنصري في الحكومة الإسرائيلية القانون الدولي، وتشكل الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبت للحفاظ على النظام جرائم ضد الإنسانية". 

 

اقرأ أيضا: تقرير "أمنستي" يمهد لمحاكمة الاحتلال.. هل تتفاعل السلطة؟

وتابع: "الولايات المتحدة تسهل الفصل العنصري من خلال تزويد الحكومة الإسرائيلية بالأسلحة والفشل في محاسبة السلطات الإسرائيلية على انتهاكاتها المنهجية لحقوق الإنسان".


وتعهدت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، بأنها ستواصل العمل حتى يتم "فضح جريمة الفصل العنصري" الذي ترتكبه إسرائيل بحق الفلسطينيين، متحدية الانتقادات الإسرائيلية والأمريكية بهذا الخصوص.


النقاش (1)
إن لم تستحي فافعل ما شئت. النصر قادم رغم أنوفكم.
الخميس، 03-02-2022 10:28 م
إن لم تستحي فافعل ما شئت. النصر قادم رغم أنوفكم.