سياسة تركية

أنقرة: التطبيع مع "إسرائيل" لن يكون على حساب فلسطين

من المقرر أن يصل رئيس دولة الاحتلال إلى تركيا منتصف مارس- الأناضول
من المقرر أن يصل رئيس دولة الاحتلال إلى تركيا منتصف مارس- الأناضول

أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن أي خطوة في إطار تطبيع بلاده مع الاحتلال لن يكون على حساب القضية الفلسطينية.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، أشار فيه إلى أنه من المرتقب تعيين ممثلين خاصين من أنقرة وتل أبيب.

 

وأوضح أن "أي خطوة سنتخذها في إطار تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لن تكون على حساب القضية الفلسطينية، كما فعلت بعض الدول لدى تطبيع علاقاتها مع تل أبيب، فموقفنا من القضية ثابت".

 

وذكر أن "تطبيع العلاقات التركية الإسرائيلية قد يساهم في تعزيز دور تركيا في التوصل لحل الدولتين"، على حد قوله.

 

اقرأ أيضا: كاتب تركي: مزاعم لا صحة لها مع عودة العلاقات مع تل أبيب
 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن أن زيارة رئيس دولة الاحتلال إسحاق هرتسوغ إلى تركيا ستكون منتصف آذار/ مارس المقبل.


وأضاف أردوغان: "وبهذه الزيارة، سنسعى لوضع علاقاتنا الثنائية على أرضية أكثر إيجابية في المستقبل".

وتابع: "هذا النهج الذي نتبعه موجود أيضا في إسرائيل. ربما نقوم بإرسال ممثلينا إلى إسرائيل قبيل زيارة هرتسوغ إلى تركيا كما فعلوا، لتمهيد بدء المرحلة".

النقاش (0)