حول العالم

بلاغات عن تحرش جنسي ضد أستاذ بجامعة هارفرد الأمريكية

اتهمت السيدات جامعة هارفرد بتجاهل بلاغات التحرش ضد الأستاذ - أ ف ب
اتهمت السيدات جامعة هارفرد بتجاهل بلاغات التحرش ضد الأستاذ - أ ف ب

تلقت محكمة بوسطن الفيدرالية بالولايات المتحدة شكوى مقدمة من ثلاث نساء يحضرن أطروحات دكتوراه، اتهمن فيها جامعة هارفرد، إحدى أعرق الجامعات في العالم، بتجاهل بلاغات عن تحرش جنسي مزعوم من جانب أحد الأساتذة.


واتهمت الشكوى أستاذ الأنثروبولوجيا جون كوماروف (77 عاما) "باستغلال سلطته وموقعه الهام منذ سنوات في جامعة هارفرد لاستغلال باحثات متدربات".


وجاء في الشكوى التي تقدمت بها مارغريت شيرفينسكي وليليا كيلبرن واموليا ماندافا: "كان يقبل ويلامس الطالبات من دون موافقتهن ويهدد بتقويض مسيراتهن في حال اشتكين". 


ورغم تبليغ النساء الثلاث عن أفعال كهذه خلال السنوات الخمس الأخيرة، إلا أن هارفرد تعاملت معهن "بلامبالاة متعمدة"، بحسب ما ورد بالشكوى القضائية.


وأشارت الشكوى إلى "استغلال للسلطة"، وهي تستهدف جامعة هارفرد "إحدى أعرق المؤسسات الأكاديمية في العالم" ورئيسها، فيما طالبت مقدمات الشكوى بتعويض مالي لم يكشف عن قيمته. 


ومع أن مقدمات الشكوى يتهمن هارفرد بتجاهل الشكاوى لفترة طويلة إلا أن الشكوى القضائية تشير إلى أن "لجنة من هارفرد درست الأجواء في قسم الأنثروبولوجيا خلصت إلى أن الأجواء تنطوي على تمييز ضد النساء وكره النساء.. في كلية بيضاء بغالبيتها ويطغى عليها الذكور".

 

اقرأ أيضا: جامعة أمريكية تدفع 490 مليون دولار لطلاب تعرضوا للتحرش

بدورها، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الثلاثاء أنه بدأ الكشف عن هذه الأفعال قبل سنة في صحيفة الجامعة، ليتم لاحقا تعليق عمل الأستاذ حيث خلص تحقيق داخلي إلى أنه ارتكب تحرشا لفظيا. 


وقالت الصحيفة الأمريكية إنه يفترض ألا يقوم الأستاذ بمهام تدريسية العام المقبل، رغم أن الجامعة لم تتهمه بتحرش جنسي أو انتهاكات جنسية. 


وقال محامو الأستاذ الجامعي للصحيفة في بيان إن موكلهم ينفي "نفيا قاطعا" ما ينسب إليه، فيما لم يصدر أي تعقيب عن جامعة هارفرد.


النقاش (1)
سالم
الأربعاء، 09-02-2022 09:23 م
77 سنة و يتحرش اكيد هذا اخره