سياسة تركية

أردوغان إلى الإمارات لبحث ملفي "العلاقات والتجارة"

تأتي هذه الزيارة بعد أقل من 3 أشهر من استقبال أردوغان لابن زايد في أنقرة- حسابه بتويتر
تأتي هذه الزيارة بعد أقل من 3 أشهر من استقبال أردوغان لابن زايد في أنقرة- حسابه بتويتر

غادر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، بلاده متوجها إلى دولة الإمارات، في زيارة رسمية تستغرق يومين، بدعوة من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد. 


وكان في وداع الرئيس بمطار أتاتورك في إسطنبول، قبيل توجهه إلى أبوظبي، عدد من المسؤولين بينهم نائبه فؤاد أوقطاي ووالي إسطنبول علي يرلي قايا.


ويرافق أردوغان في زيارته وزراء: الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والداخلية سليمان صويلو، والمالية نورالدين نباتي، والتجارة محمد موش، والصناعة والتكنولوجيا مصطفى ورانك، والنقل والبنى التحتية عادل قره إسماعيل أوغلو، والثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، والزراعة والغابات بكر باكدميرلي.


ونشر الرئيس التركي في حسابه الناطق باللغة العربية على "تويتر" تغريدة قال فيها: "بدأنا حقبة جديدة في العلاقات التركية الإماراتية من خلال اللقاء الذي عقدناه مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، في أنقرة في تشرين الثاني/ نوفمبر".

 

 

بدأنا حقبة جديدة في العلاقات التركية الإماراتية من خلال اللقاء الذي عقدناه مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، في أنقرة في نوفمبر.

 


وأضاف: "واليوم نتوجه إلى أبوظبي لتعزيز هذا الزخم الذي اكتبسته علاقاتنا".


وتابع: "إن الحوار والتعاون بين تركيا والإمارات العربية المتحدة لهما أهمية كبيرة من أجل تحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا بأكملها. نحن لا نفرق بين أمننا واستقرارنا وأمن واستقرار جميع الدول الشقيقة في منطقة الخليج".


وأشار الرئيس التركي إلى أن الإمارات تعتبر أحد أهم الشركاء التجاريين لتركيا، "مع وصول حجم التجارة بيننا إلى 8 مليارات دولار، من بينها نحو 5.5 مليار دولار لصادراتنا".


وعلّق: "أنا على ثقة أننا خلال هذه الزيارة، سنتخذ الخطوات التي من شأنها تشكيل الخمسين عاما الجديدة من صداقتنا وأخوتنا مع الإمارات التي تحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسها".


وعرفت العلاقات التركية-الإماراتية تطورات خلال الأشهر القليلة الماضية بعد سنوات من تباين المواقف والقطيعة والتنافس على التأثير الإقليمي.

 

اقرأ أيضا: احتفاء إماراتي قبيل زيارة أردوغان وإضاءة برج خليفة بعلم تركيا

وفي نوفمبر، أجرى محمد بن زايد أول زيارة إلى تركيا منذ 2012، فيما تم الإعلان عن تأسيس صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا، بالتزامن مع الزيارة.


ونقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان قوله إن الهدف من زيارته للإمارات توطيد العلاقة بين البلدين، مشيرا إلى أنه سيتم التطرق أثناء زيارته لأبوظبي إلى مواضيع عديدة منها التوتر القائم بين أوكرانيا وروسيا.


وأوضح الرئيس التركي أن الزيارة سينبثق عنها تنشيط العلاقات التجارية بين أنقرة وأبوظبي، واتفاقيات تجارية جديدة بين البلدين، بالإضافة لاتفاقيات أخرى في العديد من المجالات كالتعليم والصحة.


النقاش (1)
سالم
الإثنين، 14-02-2022 11:00 ص
هذه علامة رابعة و المعلوم عن ابن زايد هو من اصر على اعدام كل من كان في ميدان رابعة و الذي يقدر عددهم ب 11 الف و هذا التقدير الذي شاركت في الابادة و في اخفاء الجثث لذلك لا اجد سببا لدعوة ابن زايد لاردوغان الا للتخلص منه جسديا بسم طويل الامد لا يكتشف لانه فشل بالتخلص منه بانقلاب و غيره