سياسة عربية

المغرب يحسم صفقة صواريخ "باراك 8" الإسرائيلية

المغرب يبرم صفقة لشراء أسلحة إسرائيلية بقيمة 500 مليون دولار  (الأناضول)
المغرب يبرم صفقة لشراء أسلحة إسرائيلية بقيمة 500 مليون دولار (الأناضول)

أكدت تقارير مغربية أن الرباط حسمت رسميا في التوقيع وإنهاء صفقة ضخمة مع شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية IAI بقيمة 500 مليون دولار لشراء منظومات دفاعية حديثة من إسرائيل.

وكشف موقع صحيفة "الأيام24" المغربية النقاب عن أنه وبحسب الصفقة، فستزود شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، الجيش المغربي بنظام الدفاع الجوي والصاروخي "باراك إم إكس" في صفقة تزيد قيمتها عن 500 مليون دولار.

ويتميز نظام الدفاع الصاروخي "باراك إم إكس" بالمرونة والوحدات ويمكنه الحماية من مجموعة من التهديدات الصاروخية والمركبات الجوية غير المأهولة (الطائرات بدون طيار).

ويوفر النظام إدارة ثلاثة أنواع من الاعتراضات من عائلة باراك التابعة لشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، "باراك مراد" هو محرك صاروخي ذو نبضة واحدة والذي يعترض الصواريخ التي يصل مداها إلى 35 كيلومترا، و"باراك لراد" هو محرك صاروخي ثنائي النبض، يعترض صواريخ يصل مداها إلى 70 كيلومترا، ومحرك صاروخي ثنائي النبض من طراز "باراك إر" وهو معزز إضافي لمدى يصل إلى 150 كيلومترا.

ويتم دعم "باراك إم إكس" بواسطة الرادار وقاذفات مختلفة للحصول على أفضل تغطية للطائرات المقاتلة والمروحيات والطائرات بدون طيار وصواريخ كروز وصواريخ أرض ـ جو وصواريخ أرض ـ أرض.

وحسب مصادر دفاعية فإن المغرب تحدث مع إسرائيل عن احتياجاته واقترحت إسرائيل عدة بدائل اختيرت منها نظام باراك لما يتمتع به من مرونة وقدرات في مختلف المجالات. 

ونقل موقع "الأيام24" عن صحف إسرائيلية تأكيدها أن الرئيس التنفيذي لشركة IAI بواز ليفي، قام بزيارة المغرب سرا وعرض قدرات أنظمة الدفاع الصاروخي وأغلق تفاصيل الصفقة التي تعد واحدة من أكبر الصفقات منذ توليه منصبه.

كما نقل ذات الموقع عن مصادر عسكرية لم يسمها، أن المغربي الأصل عمر بيريتس رئيس الدفاع الإسرائيلي السابق ورئيس شركة الصناعات الجوية الجديد شارك بعمق في الصفقة.

وسبق أن اشترى المغرب طائرات "هيرون" بدون طيار من IAI وطائرات بدون طيار أخرى من وحدة  IAI Bluebird  بالإضافة إلى أنظمة مركبات الدوريات الآلية من "إلبيت سيستيمز" وأجهزة اعتراض الطائرات بدون طيار من "سكاي لوك"، وتم تنفيذ جميع هذه المشتريات من الشركات الإسرائيلية من خلال أطراف ثالثة.

ووفق الصحيفة المغربية فإنه ومنذ توقيع اتفاقيات أبراهام والاتفاقيات المصاحبة لها بما في ذلك مذكرة التفاهم الموقعة خلال زيارة بينيت غانتس، رئيس هيئة الأركان العامة العشرون لجيش الدفاع الإسرائيلي ستتم إجراء عمليات الشراء من الآن مباشرة.

 



وكان وزير دفاع الاحتلال بينيت غانتس قد أدى زيارة إلى المغرب في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وقع خلالها مع الوزير المغربي المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، مذكرة تفاهم دفاعية توفر إطارا صلبا يُضفي الطابع الرسمي على العلاقات الدفاعية بين البلدين، وتضع أساسا يدعم أي تعاون في المستقبل.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الإسرائيلية وقتها أن "تلك الاتفاقية ستُمكّن المؤسسات الدفاعية في كلا البلدين من التمتع بتعاون متزايد في مجالات: الاستخبارات والتعاون الصناعي والتدريب العسكري وغير ذلك".

وكانت إسرائيل والمغرب قد أعلنتا نهاية العام 2020 عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد توقفها عام 2002.

ومنذ ذلك الحين، تم افتتاح سفارة لإسرائيل في المغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى الرباط في أغسطس/ آب الماضي. كما أُعيد افتتاح مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب وتدشين خط طيران مباشر بين البلدين.

 

إقرأ أيضا: صحيفة: المغرب و"إسرائيل" سيوقعان اتفاقا لبناء قاعدة عسكرية


النقاش (0)