سياسة دولية

غزو أوكرانيا.. روسيا تكشف حصيلة هجومها وزيلينسكي يتحدّى

قالت أوكرانيا إن القوات الروسية تقصف مباني سكنية في كييف وترتكب جرائم حرب في العاصمة- جيتي
قالت أوكرانيا إن القوات الروسية تقصف مباني سكنية في كييف وترتكب جرائم حرب في العاصمة- جيتي

يتواصل القتال في العاصمة الأوكرانية كييف، وسط جهود دولية غير مجدية حتى الآن، مع وصول الغزو الروسي إلى يومه الثالث، وقالت وزارة الداخلية الأوكرانية إن قتالا عنيفا يدور في شوارع كييف، مشيرة إلى ضرورة التزام السكان بالملاجئ.

 

في السياق، أعلن عمدة كييف عن إصابة 35 شخصا، بينهم طفلان خلال التصدي لهجوم القوات الروسية على أحياء كييف أمس، وقالت أوكرانيا إن القوات الروسية تقصف مباني سكنية في كييف، وترتكب جرائم حرب في العاصمة.

 

وكان وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، قال إن روسيا ارتكبت جرائم حرب باستهدافها، الجمعة، روضة أطفال ودارا للأيتام.


وأضاف في تغريدة: "بالتعاون مع مكتب المدعي العام، نحن بصدد جمع هذه الحقائق وغيرها، وسنرسلها على الفور إلى مكمة لاهاي" ثم تابع "المسؤولية أمر لا مفر منه".

 

وبثت التلفزيون الأوكراني مشاهد توثق لحظة استهداف برج سكني ضخم بصاروخ روسي، أدى إلى تهشم عدة طوابق.

 

 

حصيلة من الطرفين

 

إلى ذلك أعلنت روسيا سيطرتها الكاملة على مدينة ميليتوبول جنوب أوكرانيا، وسط تشكيك أوروبي، وصمت أوكراني، وفي أول حصيلة لها منذ الغزو، قالت وزارة الدفاع الروسية، إن قواتها أسقطت الجمعة 7 طائرات، و7 مروحيات، و9 طائرات مسيرة أوكرانية.

 

وأضافت أنها نجحت في تدمير 87 دبابة، و28 راجمة صواريخ، و118 آلية عسكرية للقوات الأوكرانية، فيما ذكرت موسكو أن قواتها نجحت في تدمير 24 منصة دفاع جوي أس 300 وأوسا، و48 رادارا، بالإضافة إلى تدمير 8 زوارق حربية.

 

بدورها، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إنها أسقطت 14 مقاتلة روسية و 8 طائرات عمودية منذ بداية الهجوم. وبحسب أوكرانيا، فإن حصيلة خسائر الجنود الروس تجاوزت حاجز الـ3500 مقاتل، بالإضافة إلى أكثر من 100 دبابة، و500 آلية عسكرية.

 

اقرأ أيضا: ما هو نظام "سويفت" العالمي.. وماذا يعني حرمان روسيا منه؟

زيلينسكي يتحدّى

 

من جهته أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي التحدي مجددا، ناشرا فيديو له وهو يتجول برفقة آخرين قرب القصر الرئاسي في كييف.

 

ومع وصول القوات الروسية إلى العاصمة الأوكرانية، فإن زيلينسكي لا يزال رافضا الخروج، وقال إن الأوكرانيين سيواصلون القتال، مضيفا أنه يخوض معركة دبلوماسية أيضا لردع روسيا، ونفى زيلينسكي أن يكون طلب من الجيش إلقاء السلاح، مضيفا أن "قواتنا المسلحة هي حقيقتنا وهذه أرضنا وفيها أولادنا وسنقوم بحمايتها".

 

وأعلن الرئيس الأوكراني السبت أن شركاءه الغربيين سيرسلون أسلحة جديدة ومعدات لأوكرانيا، متحدثا بعد مكالمة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

وأضاف في سياق آخر: "إنها لحظة حاسمة لإغلاق المناقشة الطويلة الأمد والبت في مسألة عضوية أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي".

وتابع: "تحدثت مع رئيس المجلس الأوروبي وناقشنا المزيد من المساعدة لنضال الأوكرانيين من أجل مستقبلهم الحر".

النقاش (0)