سياسة دولية

انتحار أحد مقتحمي "الكابيتول" قبل جلسة الحكم عليه

تعرض مبنى الكابيتول للاقتحام خلال عهد ترامب لمحاولة قلب الانتخابات الرئاسية 2020- جيتي
تعرض مبنى الكابيتول للاقتحام خلال عهد ترامب لمحاولة قلب الانتخابات الرئاسية 2020- جيتي

انتحر أحد المدانين باقتحام مبنى الكابيتول خلال عهد دونالد ترامب، وذلك قبل جلسة النطق بالحكم عليه.

 

وبحسب موقع "ذا هيل"، فإن المدان من ولاية بنسلفانيا الأمريكية، وكان ممن اقتحموا مبنى الكونغرس في 6 كانون الثاني/ يناير 2020.


وذكرت صحيفة "بيتسبرغ بوست غازيت"، أن مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة ميرسر، أكد أن "مات بيرنا" (37 عاما) "مات منتحرا".

وقالت عائلته في بيان النعي إنه توفي متأثرا "بقلب مكسور"، وألقت باللوم على الحكومة والادعاء.

 

اقرأ أيضا: ترامب يدعو "للانتفاض" على إدارة بايدن بذكرى اقتحام الكابيتول
 

وأضافت: "مجتمعه الذي أحبه، وطنه ونظام العدالة قتلا روحه ونشاطه في الحياة.. التأخيرات المستمرة في جلسات الاستماع، والتأجيلات التي استمرت لأكثر من عام، كسرت قلب مات.. وماتت روحه، والعديد من الناس مسؤولون عن الألم الذي تحمله".

ووفقا لوثائق المحكمة، سافر بيرنا إلى العاصمة واشنطن من ولاية بنسلفانيا في 6 يناير لحضور تجمع "أوقفوا السرقة" الذي سبق الهجوم على مبنى الكابيتول. وفي حوالي الساعة 2:47 مساء، دخل بيرنا الذي كان يرتدي قميصا مكتوب عليه "اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى"، مبنى الكابيتول من خلال باب جناح مجلس الشيوخ، وظل داخل المبنى لمدة 20 دقيقة تقريبا، وقام بتسجيل فيديو للحشد أثناء وجوده في الداخل.

 

اقرأ أيضا: بايدن يهاجم ترامب مجددا في ذكرى اقتحام الكابيتول

وبعد خرق الكابيتول، قام بيرنا بتحميل مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب: "الهدف من اليوم هو فضح (نائب الرئيس مايك) بينس كخائن".

النقاش (0)