حول العالم

أستراليا تطلب إخلاء مناطق بسبب عاصفة اندفعت نحو سيدني

خلفت الفيضانات الناجمة عن الإعصار 13 قتيلا حتى الخميس - تويتر
خلفت الفيضانات الناجمة عن الإعصار 13 قتيلا حتى الخميس - تويتر

دعت السلطات الأسترالية 200 ألف شخص لإخلاء منازلهم بسبب العاصفة التي اندفعت نحو سيدني اليوم الخميس، وخلفت 13 قتيلا بسبب الفيضانات التي سجلت أرقاما قياسية على طول الساحل الشرقي للبلاد.


وحذرت الأرصاد الجوية من الأمطار الغزيرة والرياح التي من المنتظر أن تشمل 400 كيلومتر من الساحل، مع ارتفاع منسوب المياه بسرعة، بما في ذلك في الضواحي المحيطة بسيدني، أكبر المدن الأسترالية، والتي تضم 5 ملايين شخص.

 

 

 


وزحفت جبهة العاصفة التي لا يمكن التنبؤ بها جنوبا، على طول الساحل الشرقي من كوينزلاند إلى نيو ساوث ويلز، مما تسبب بحالة من الفوضى، حيث غمرت المياه المنازل حتى أسطحها.


وفي مؤتمر صحفي، قال دومينيك بيروت رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز: "كثير من الناس يستيقظون اليوم لرؤية جزء كبير من ولايتنا تحت الماء"، مضيفا: "إذا كنت تخضع لأحد أوامر الإجلاء هذه، يرجى الخروج.. ستزداد الأمور سوءا قبل أن تتحسن".

 

 

 


وأمرت السلطات 200 ألف شخص بإخلاء منازلهم، وحذرت 300 ألف آخرين للانضمام إليهم قريبا.


وتسرب سد واراجامبا في جنوب غرب سيدني، الذي يوفر 80 في المائة من مياه المدينة، منذ الساعات الأولى من أمس الأربعاء، مما أدى إلى تسريع الفيضانات في بعض المناطق.


وأمرت خدمات الطوارئ بعض سكان سيدني بالاستعداد للفرار، مع هطول الأمطار الغزيرة على الساحل الشرقي لأستراليا، ودفن بلدات في مياه الفيضانات، مما أسفر عن مقتل 13 شخصا وتعريض مئات الآلاف للخطر.

 

 


وأدى هطول أمطار غزيرة على مدى أسبوع إلى تضخم الأنهار والخزانات لتجاوز نقطة الانفجار، مما تسبب بحدوث فوضى في منطقة يبلغ طولها 800 كيلومتر.


النقاش (0)