سياسة دولية

اعتقال طيار روسي في أوكرانيا.. ظهر بصورة مع الأسد وبوتين

السلطات الأوكرانية اعتقلت طيارا روسيا التقط صورا مع بشار الأسد- جيتي
السلطات الأوكرانية اعتقلت طيارا روسيا التقط صورا مع بشار الأسد- جيتي

تمكن الأهالي في مدينة تشيرنيغيف الأوكرانية، من إلقاء القبض على طيار روسي قفز من طائرته المحلقة فوق المدينة، بعدما تم استهدافه بصاروخ من قبل القوات الأوكرانية.


وأثناء تحليقه فوق الأراضي الأوكرانية، ضرب الطيار الروسي بعض النقاط في مدينة تشيرنيغيف الأوكرانية، قبل أن يتمكن الجيش الأوكراني بعد عدة محاولات من إسقاط طائرته وإلقاء القبض عليه.

 

 

وشاركت مواقع إعلامية في أوروبا الشرقية فيديو للطيار الأسير، بينما نشرت وزارة الدفاع الأوكرانية فيديو لإسقاط طائرته فوق مدينة تشيرنيغيف.

 

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في أوكرانيا، لحظات إلقاء القبض على الطيار الروسي، الذي تبين فيما بعد أنه نفذ عمليات جوية في سوريا وشارك بقتل السوريين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.


كما شارك نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، صورا للطيار الروسي وهو برفقة رئيس النظام السوري بشار الأسد، مؤكدين أنه كان ممن شارك بتدمير المدن السورية وقتل أهلها.

 

اقرأ أيضا: "الغارديان": روسيا نقلت "الأرض المحروقة" من حلب إلى أوكرانيا

وكان الطيار الروسي، ظهر في صورة مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، خلال زيارته لقاعدة حميميم الروسية في الساحل السوري برفقة رئيس النظام السوري بشار الأسد وبعض الطيارين الروس.

 

 

والسبت، قالت الخارجية الأوكرانية؛ إن الخسائر في صفوف الجيش الروسي ارتفعت إلى 10 آلاف قتيل، مشيرة إلى أنه تم استهداف 39 طائرة روسية، و40 هيليكوبتر، فضلا عن 269 دبابة عسكرية، و409 مركبات، وغيرها.


الجدير ذكره أن الجولتين السابقتين من المحادثات على الحدود الأوكرانية البيلاروسية حول وقف القتال لم يأتيا بجديد، حيث اتفق الطرفان فقط، على إقامة "ممرات إنسانية" لإجلاء المدنيين، وهو ما أخلت به موسكو على الفور، بحسب بلدية مدينة ماريوبول جنوب شرق أوكرانيا.


النقاش (3)
النيتو شرقا
الإثنين، 07-03-2022 04:24 ص
أعتقد أن ذلك الطيار الروسى المأسور فى أوكرانيا كان مصيره المحتوم هو القتل أو الأسر قبل سنوات من اليوم فى سوريا إذا ما كان الثوار هناك يمتلكون الأسلحة الخفيفة المضادة للطائرات ، و المحمولة على الكتف بواسطة الأفراد التى أغرق بها الغرب المقاتلين فى أوكرانيا بسخاء من أجل صد الغزو الروسى للبلاد ، و من ثم تكبيد سلاح الجو الروسى الخسائر الفادحة خلال حرب استنزاف طويلة الأمد على مدى سنوات قادمة ! فقد قام " المجتمع الدولى " بإتخاذ قرار جائر بحق الثورة السورية منذ عامها الأول من خلال حظر تصديرالأسلحة الخفيفة المضادة للطائرات ، و المحمولة على الكتف بواسطة الأفراد إلى سوريا ، و منع تسلح الثوار السوريين بها كى لا يغير ذلك فى موازين القوى بالصراع بين طيران النظام النصيرى المجرم فى السماء و الثوار على الأرض ، و يقطع اليد الطولى للجيش الأسدى ، ليضع حدا لمجازره بحق المسلمين فى سوريا ! و كان ذلك بطبيعة الحال بإيعاز من الكيان الصهيونى الذى وجد فى تسلح المسلمين فى سوريا بذلك السلاح ، و تدربهم على استخدامه بكفاءة لا يمثل تهديدا للنظام النصيرى وحده ، بل يمتد ذلك التهديد إلى كافة (دول الطوق) المجاورة للكيان الصهيونى ، ثم إلى الكيان الصهيونى نفسه لاحقا فى ظل تداعيات أحداث الربيع العربى ! فانتشار ذلك السلاح على نطاق واسع بين الأفراد ينقل حروب العصابات فى الشرق الأوسط إلى مستوى أشد فتكا مما هى عليه الآن ، و يحد من التفوق التقليدى للجيوش النظامية من جهة الجو ، و من قدرات الطيارين العسكريين على تنفيذ المهام القتالية من ارتفاعات منخفضة ، لينتظر من يغامر من أولئك الطيارين بالاقتراب من الأهداف الأرضية مصير الطيار الأردنى الهالك " معاذ الكساسبة " ، و هو ما لا يرضى قادة الكيان الصهيونى بطبيعة الحال ! و على الباغى تدور الدوائر ! إقرأوا تعليقى على خبر نشره موقع عربى 21 بعنوان : ( WP: هذه خطة بايدن في حال شنت روسيا هجوما على أوكرانيا ) .
بوطين
السبت، 05-03-2022 06:08 م
الله يمهل و لا يهمل ، الآن سيذوق عذاب الأسر و الذل
أبو العبد الحلبي
السبت، 05-03-2022 05:33 م
ما كان لهذا الطيار المجرم أن يأخذ صورة مع بوتين و بشار لو لا أنه ارتكب فظائع بحق أهل سوريا المدنيين الأبرياء قتلاً للعباد و تدميراً للبلاد و تهجيراً للسكان . أرجو الله أن ينتقم منه و من كل من شارك بقتل المسلمين في سوريا سواء عصابة الروس أو عصابة بشار أو عصابات الفرس أو عصابات الأمريكان أو ما يسمى بالتحالف الدولي .