صحافة دولية

WP: حرب أوكرانيا تشعل معتقدات الإنجيليين بنبوءة نهاية الزمان

بوتين- حسابه الشخصي
بوتين- حسابه الشخصي
قالت صحيفة واشنطن بوست، إن الحرب على أوكرانيا، أشعلت المعتقدات بين بعض الإنجيليين المحافظين، بأن روسيا يمكن أن تساعد في تحقيق نبوءات الإنجيل حول نهاية العالم.

وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته "عربي21" إن هؤلاء الإنجيليين وخاصة المسيحيون، من أصحاب الكاريزما، يركزون على نظريات نهاية الزمان، وأن لروسيا دورا خاصا تلعبه في هذه المسألة، وأنها جزء من "خطة لله".

وكان القس جريج لوري من الكنيسة الكبرى في كاليفورنيا، والمقرب من دونالد ترامب قال لأتباعه إنه يرى "نبوءة مهمة"، لما يحدث في أوكرانيا، في حين قال مؤسس شبكة البث المسيحية بات روبرتسون، إن "الله أجبر بوتين على مهاجمة أوكرانيا".

وأشارت الصحيفة إلى أن المسيحيين المحافظين، ينظرون دوما إلى الأحداث العالمية، على أنها علامات يمكن أن تحقق نبوءة توراتية.

وقال مايكل براون، مضيف برنامج إذاعي مسيحي: "عندما يكون لديك مسيحيون يفكرون بالفعل، في الطريقة التي نعيش بها في الأيام الأخيرة ويرون التدهور الأخلاقي المستمر لأمريكا، فإنهم يرون أن الكنيسة يتم تهميشها، ولن يتطلب الأمر الكثير لقلب الموازين، عندما تتدخل روسيا، ويكون الأمر.. آه هذا هو الصراع الأخير".

وساد اعتقاد سابقا لدى الإنجيليين، أن ميخائيل غورباتشوف، الزعيم السابق للاتحاد السوفيتي، هو المسيح الدجال، بسبب الوحمة الحمراء على جبهته، والتي ربطها البعض بـ"سمة الوحش"، التي وردت في التوراة عن إبليس في آخر الزمان.

وقال جيف كينلي، الذي يكتب عن نبوءة توراتية، في مقابلة أجريت معه مؤخرا مع شبكة البث المسيحية: ربما يكون بوتين "عدوا للمسيح في عصرنا الحالي". ومع ذلك، قال براون إنه يعتقد أن بوتين يختلف عن المسيح الدجال لأن معظم العالم يبدو معاديًا لبوتين بينما المسيح الدجال كما هو موصوف في الكتاب المقدس سيجعل العالم كله تحت سيطرته.

ولفتت الصحيفة، إلى أنه بناء على تفسير بعض المسيحيين للنبوءة، في العهد الجديد (الإنجيل) "سيعود يسوع إلى الأرض ويختطف المؤمنين إلى السماء ويتركون وراءهم غير المؤمنين".

قال ماثيو أفيري ساتون، أستاذ التاريخ بجامعة ولاية واشنطن ومؤلف كتاب "نهاية العالم الأمريكية: تاريخ الإنجيلية الحديثة"، بالنسبة للعديد من الإنجيليين البيض، تعتبر روسيا جزءًا من تلك الرواية.

وفي كتابهما الأكثر مبيعا لعام 1995 "تركت وراء: رواية من أيام الأرض الأخيرة"، قام جيري بي جينكينز والقس الإنجيلي الراحل تيم لاهاي، بتصوير روسيا على أنها ماجوج في نسخة حديثة من كتاب حزقيال. يبدأ فيلم "Left Behind" بالتركيز على إسرائيل ثم على الروس.

وقال ساتون: "الهوس المروع ينحسر ويتدفق في لحظات الأزمة". "نحن في لحظة أخرى حيث يتم استدعاء النبوءة لفهم الأحداث الجارية".

النقاش (1)
الحمد لله إنني من المسلمين
الجمعة، 11-03-2022 06:44 م
و هل الله يدعو للحرب ؟ألا ساء ما يقولون نكتفي بما قال الله تعالى "لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً. تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً".