صحافة دولية

WSJ: أبراموفيتش يتحايل على العقوبات بهذه الطريقة

نقل أبراموفيتش ملكية إحدى شركاته لشريكه دافيدوفيتش - جيتي
نقل أبراموفيتش ملكية إحدى شركاته لشريكه دافيدوفيتش - جيتي

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن رجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش، المالك لنادي تشيلسي الإنجليزي، قام بنقل ملكية شركة استثمارية مرتبطة به إلى أحد شركائه، وذلك بعد ساعات من الغزو الروسي لأوكرانيا.


وأوضحت الصحيفة في مقال، ترجمته "عربي21"، أن شركة "نورما للاستثمارات المحدودة" الموجودة في جزر العذراء البريطانية، والتي تستثمر في الطاقة المتجددة، كانت ملكيتها قبل شهر آذار/ مارس الجاري، تعود لرجل الأعمال الروسي أبراموفيتش.


وأشارت إلى أنه وبعد بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، نقل الملياردير الروسي ملكية شركة "نورما" لشريكه التجاري المقرب ديفيد دافيدوفيتش، وذلك وفقا لإيداعات الأوراق المالية في المملكة المتحدة.


وأكدت أن شركة نورما كانت ترتبط بأبراموفيتش، لافتة إلى أن إحدى الشركات الأمريكية، المدعومة من نورما، قالت في تقريرها السنوي المقدم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، إن نورما كانت تحت سيطرة أبراموفيتش. 


وأضافت: "كما أدرجت إحدى الشركات التي قدمت عام 2020 إلى بورصة لندن، أبراموفيتش كمستثمر غير مباشر في الأعمال التجارية من خلال شركة نورما".

وبينت أن أبراموفيتش وشريكه التجاري المقرب ديفيد دافيدوفيتش، يستثمران غالبا في الشركات معا، مضيفة أن دافيدوفيتش يشغل منصب الرئيس التنفيذي في شركة ملهاوس الاستثمارية، والتي أنشأها أبراموفيتش منذ عقدين.

 

اقرأ أيضا: مسؤول أوكراني يتوقع موعد انتهاء "الغزو الروسي"

كما نقلت الصحيفة الأمريكية، عن محامين مختصين، قولهم إن بيع الأصول إلى شركاء أو نقل الملكية إلى أفراد الأسرة يمكن أن يكون وسيلة لتجنب تجميد الأصول مؤقتا، والاحتفاظ بالسيطرة غير المباشرة على الأصول دون التعارض من الناحية الفنية مع العقوبات.


وأشارت إلى أن رجل الأعمال دافيدوفيتش ليس على قائمة العقوبات.


ولفتت إلى أن أبراموفيتش حاول بيع قصره المكون من 15 غرفة نوم في لندن ونادي تشيلسي قبل العقوبات التي فرضتها المملكة المتحدة، منوهة إلى أنه حاول أيضا تصفية أمواله الموجودة في الولايات المتحدة.


وفي سياق متصل، أكد مصدر مقرب من رجل الأعمال ديفيد دافيدوفيتش، أن الأخير حصل على ملكية الشركة خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى أن استثمار دافيدوفيتش في نورما "جزء من استثماراته الشاملة واهتمامه بقطاع الشركات الناشئة".


وفي وقت سابق، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا تشمل حظرا على الاستثمارات في قطاع الطاقة الروسي وصادرات السلع الكمالية وواردات منتجات الصلب.


وشملت العقوبات تجميد أصول أرباب الأعمال الذين يدعمون الدولة الروسية، ومنهم مالك نادي تشيلسي الإنجليزي رومان أبراموفيتش.

النقاش (0)