طب وصحة

سكان العالم تلقوا 11 مليار جرعة لقاح.. وفحص جديد متطور

CC0
CC0

وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حول العالم إلى 470 مليونا و109 آلاف حالة، منذ ظهور المرض في الصين في نهاية 2019.


ووصلت حالات الوفاة إلى 6 ملايين و98 ألف حالة، فيما تعافى من المرض أكثر من 400 مليون شخص حول العالم.


أما على صعيد اللقاحات، فقد تلقى 64% من سكان العالم جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا.


وتم إعطاء 11 مليار جرعة على مستوى العالم، ويتم الآن إعطاء 17 مليون جرعة كل يوم، فيما تلقى 14.4% فقط من الناس في البلدان منخفضة الدخل جرعة واحدة على الأقل.


وفي الصين، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين الأحد، أن البر الرئيسي سجل 1737 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا يوم السبت مقابل 2228 في اليوم السابق.


وقالت اللجنة إن 1656 من الإصابات الجديدة انتقلت إليها العدوى محليا، مقابل 2157 في اليوم السابق.


وسجلت الصين 2316 إصابة جديدة لم تظهر عليها أعراض مقابل 1823 في اليوم السابق. ولا تصنف الصين تلك الحالات على أنها إصابات مؤكدة.


وسجلت الصين يوم السبت أول حالتي وفاة منذ أكثر من عام ليرتفع عدد الوفيات إلى 4638.


وفي بريطانيا، سيتم إعطاء جرعة رابعة من اللقاحات المضادة لكوفيد اعتبارا من الاثنين المقبل، على ما أعلنت خدمة الصحة العامة "إن إتش إس".


وستعطى جرعة اللقاح الرابعة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على الـ75 عاما وكذلك لمن يعانون نقصا في المناعة ويبلغون من العمر 12 عاما وما فوق.

 

اضافة اعلان كورونا

في المجموع، سيتمكن نحو خمسة ملايين شخص من تلقي الجرعة الرابعة، وسيُطلب من 600 ألف شخص أن يحددوا هذا الأسبوع موعدا لتلقي التطعيم، بحسب "إن إتش إس".


وقال وزير الصحة ساجد جويد: "بعد النجاح الهائل (للتطعيم) حتى الآن، نقترح حاليا جرعة معززة، خلال فصل الربيع هذا، لمن تخطت أعمارهم الخمسة والسبعين، وللذين هم أكثر ضعفا، من أجل استكمال حمايتهم من هذا الفيروس".


وأشار إلى أن برنامج التطعيم "أنقذ عددا لا يحصى من الأرواح وبنى جدارا دفاعيا سمح لنا بتعلم العيش مع كوفيد".


في إنكلترا، سيحصل البالغون المؤهلون لتلقي جرعة رابعة، على أحد لقاحَي فايزر وموديرنا، بينما سيُعطى المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عاما لقاح فايزر.


فحص جديد متطور


طور باحثون بالتعاون مع جامعة روتجرز الأمريكية، فحوصات كوفيد-19 تتيح تحديد الطفرات المتعلقة بالفيروس وليس مجرد الكشف عن الإصابة بالفيروس فقط.


وتم اختيار تسع طفرات للاختبار، لكل منها صبغات ملونة مختلفة - ألفا وبيتا وغاما ودلتا وأوميكرون - ويمكن الكشف عنها بالألوان المميزة.


كما أنه يتم تحديد معلومات عن فترة الحضانة، وفترة العدوى، والقابلية للانتقال.

النقاش (0)