سياسة عربية

الدبيبة يشكل لجنة لقيادة حوار يبحث مشروع قانون الانتخابات

الدبيبة: لن نقبل بعقد صفقة لأصحاب السلطة تحت ستار التوافق- صفحة الحكومة
الدبيبة: لن نقبل بعقد صفقة لأصحاب السلطة تحت ستار التوافق- صفحة الحكومة

شكل رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، لجنة من شخصيات مستقلة بهدف إجراء حوار وجمع ملاحظات حول مشروع قانون الانتخابات والقاعدة الدستورية المنظمة لها.


وقال الدبيبة في كلمة له: "لقد وجهت بتشكيل لجنة وطنية موسعة تضم شخصيات مستقلة من مختلف مناطق ليبيا تتولى قيادة حوار وطني حول مشروع الانتخابات والقاعدة الدستورية وجمع ملاحظات عليه قبل صياغته بشكل نهائي وإحالته لمن يقرره ويعتمده".


وأضاف: "ليس أمامنا إلا انتخابات رئاسية وبرلمانية. هذا الحلم يراود الليبيين وهو استحقاق وطني لا بد لنا من إنجازه وقد أصبح قريبًا ولن تفلح مؤامرة التمديد".


وتابع: "لن نقبل بعقد صفقة لأصحاب السلطة تحت ستار التوافق.. والتوافق اليوم من خلال الليبيين وعن طريق الانتخابات"، مؤكدا أنه "أجرى عدة اتصالات مع أطراف دولية وأجمعوا جميعهم على أن الحل في ليبيا يكمن في الانتخابات".

 

اقرأ أيضا: السفير الأمريكي في ليبيا يجري مباحثات لدعم الانتخابات


وتشهد ليبيا حالة من الانقسام وسط تخوفات من انجرارها لحرب أهلية على خلفية تنصيب فتحي باشاغا رئيسا لحكومة جديدة من قبل مجلس النواب بدلا من حكومة الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي عبر برلمان جديد منتخب.

والشهر الماضي، أعلن الدبيبة عن خطته لإجراء انتخابات برلمانية في 30 حزيران/ يونيو المقبل أسماها "عودة الأمانة للشعب".


وأكد الدبيبة أن مبادرته ستنهي كل الأجسام الموجودة ومن بينها حكومته، معلنا عن تفاصيلها في الـ21 من الشهر ذاته.


وبالتوازي مع ذلك، فإن هناك مبادرة أممية أخري أعلنت عنها مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني وليامز، وتهدف لإجراء انتخابات بليبيا في القريب، متمثلة في لجنة "توافقية" من مجلسي النواب والدولة تضع قاعدة دستورية تقود البلاد إلى انتخابات.


وجراء خلافات بين المؤسسات الرسمية الليبية بشأن قانوني الانتخاب، ودور القضاء في العملية الانتخابية، تعذر إجراء انتخابات في 24 كانون الثاني/ ديسمبر الماضي، ضمن خطة ترعاها الأمم المتحدة.

النقاش (0)