حول العالم

لا ناجين بحادث تحطم طائرة الركاب الصينية.. تقل 132 شخصا

نشر المسعفون طائرات مسيرة لدعم عمليات التفتيش وسط صعوبات تواجهها فرق الإغاثة بسبب وعورة المنطقة- الأناضول
نشر المسعفون طائرات مسيرة لدعم عمليات التفتيش وسط صعوبات تواجهها فرق الإغاثة بسبب وعورة المنطقة- الأناضول

لم يتم العثور على ناجين بعد أكثر من 30 ساعة من حادث تحطم طائرة بوينغ-737 تابعة لشركة طيران شرق الصين في منطقة جبلية بجنوب البلاد وعلى متنها 132 شخصًا، وفق ما ذكرت إدارة الطيران المدني مساء الثلاثاء.

نظرًا لعدم تحديد موقع الصندوقين الأسودين بعد، فقد اعتبرت السلطات أنه من السابق لأوانه معرفة أسباب الحادث الذي أدى إلى سقوط الطائرة بشكل شبه عمودي.

كانت الطائرة تقوم برحلة من مدينة كونمينغ (جنوب غرب) إلى كانتون (جنوب). ويُعتقد بحسب ما ذكر متحدث باسم وزارة الخارجية، الثلاثاء، أن الركاب جميعهم صينيون.

قال تشو تاو، مدير سلامة الطيران في إدارة الطيران المدني للصحفيين مساء الثلاثاء: "حتى الآن، لم تعثر فرق الإنقاذ على ناجين".

وأضاف: "بما أن التحقيق بدأ للتو، فإننا غير قادرين على تكوين رأي واضح حول أسباب الحادث بناء على المعلومات المتوفرة لدينا".

وقدمت الشركة مساء الاثنين "تعازيها الحارة" إلى أهالي الضحايا من دون أن تعلن حصيلة للخسائر البشرية.

وأظهرت صور بثتها وسائل الإعلام العامة فسحة خلفتها الطائرة عند سقوطها وحطاما يصعب التعرف عليه باستثناء جزء جناح يحمل شعار شركة طيران شرق الصين الأحمر والأزرق.

وقال مسعف قضى الليل في الموقع إن الجثث وأغراض الركاب الشخصية "احترقت تماما" على الأرجح جراء انفجار الطائرة على الأرض والحريق الذي تلاه، وفق وكالة فرانس برس.

" دوي رعد"

نشر المسعفون طائرات مسيرة لدعم عمليات التفتيش وسط صعوبات تواجهها فرق الإغاثة بسبب وعورة المنطقة وكثافة الغابة المحيطة بالموقع.

وقال أحد سكان قرية لانغنان يدعى أو إن انفجار الطائرة أحدث دويا "يشبه الرعد"، موضحا أن الحريق وصل إلى مسافة حوالي كيلومتر من منزله.

وبث تلفزيون "سي سي تي في" الرسمي الصيني، الثلاثاء، مشاهد لعناصر إغاثة باللباس المرقط أو الملابس البيضاء مع حمالات وحقائب ظهر، يتقدمون بصعوبة على التلال المحيطة بموقع الحادث.

وتمكن صحفي من "صحيفة الشعب" من الوصول إلى الموقع حيث صور مشاهد قطع معدنية متداخلة وحطام هيكل الطائرة المتفكك.

وهوت الطائرة خلال دقيقة واحدة فقط نحو 21250 قدما (6477 مترا)، بحسب موقع "FlightRadar24" المتخصص.

ثم وبعد أن ارتفعت قليلا، هبطت مجددا 4625 قدما (1410 أمتار) وفق الموقع، لتصل إلى ارتفاع 3225 قدما (983 مترا) عن الأرض. وانقطعت بيانات الرحلة بعد ذلك.

واعتبر جان بول ترواديك المدير السابق لمكتب التحقيق والتحليل للسلامة الجوية في فرنسا أن بيانات الرحلة "غير اعتيادية إلى حد كبير".

 

اقرأ أيضا: تحطم طائرة ركاب صينية على متنها 133 شخصا (شاهد)

دعم نفسي

تقوم فرق في مطار كانتون بالتكفل بعائلات الركاب وأفراد الطاقم، كما أرسل حوالي 70 اختصاصيا نفسيا لتقديم الدعم، بحسب وكالة تشاينا نيوز سيرفيس.

وقد يكون هذا الحادث الجوي الأفدح في الصين منذ 1994.

ويعود آخر حادث جوي كبير في الصين إلى آب/ أغسطس 2010 وأسفر عن مقتل 42 شخصا.

ودعا الرئيس شي جينبينغ مساء الاثنين إلى "تحديد أسباب الحادث بأسرع ما يمكن".

وذكرت وسيلة الإعلام المالية الصينية "ييكاي" أن شركة طيران شرق الصين قررت وقف جميع طائراتها من طراز 737-800 بصورة مؤقتة.

وخسرت أسهم الشركة أكثر من 6% من قيمتها، الثلاثاء، عند إغلاق بورصة شنغهاي.

وأبدت بوينغ استعدادها للتعاون في تحقيق السلطات الصينية، في وقت تراجعت فيه قيمة أسهم الشركة الأمريكية 3,6% الاثنين عند إغلاق وول ستريت.

ويعتبر الحادث نكسة للشركة العملاقة التي كانت على وشك استئناف عمليات تسليم طائراتها من طراز 737 ماكس بعد تعليقها في مطلع 2019 جراء كارثتين جويتين.


النقاش (0)