سياسة عربية

الاحتلال يشن حملة اعتقالات بأم الفحم ردا على عملية الخضيرة

تركزت حملة الاعتقالات في منطقة المثلث الشمالي - وفا
تركزت حملة الاعتقالات في منطقة المثلث الشمالي - وفا

اعتقلت سلطات الاحتلال بالتعاون مع جهاز "الشاباك"، 15 شخصا من مدينة أم الفحم، بتهمة المشاركة في العملية التي نفذت في الخضيرة.

وشنت شرطة الاحتلال حملة اعتقالات في مدينة أم الفحم ومنطقة وادي عارة، وسخنين والناصرة والطيبة، عقب عملية الخضيرة التي أسفرت عن مقتل شرطيين من قوات الاحتلال، وإصابة 10 آخرين.

وتركزت حملة الاعتقالات في منطقة المثلث الشمالي، كما شملت مداهمات واقتحامات في العديد من البلدات العربية في النقب والمثلث والجليل، حيث تمت مداهمة العديد من المنازل وتفتيشها، وإخضاع شبان وأفراد عائلات لتحقيقات ميدانية واستجوابات.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان إنها اعتقلت 12 شخصا من أم الفحم وقرى وادي عارة، كما جرى اعتقال 3 شبان من مدينة الطيبة بعد مداهمة عدد من المنازل، مؤكدة أنها ستكثف حملة الاعتقالات التي من المتوقع أن تستمر وتزداد في الأيام المقبلة.

وكان رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، قد أصدر أوامر الاعتقال الإداري ومراقبة شبكات التواصل الاجتماعي، وتعزيز قوات الأمن مع توسيع سياسة حمل السلاح للجنود والمستوطنين.

 

اقرأ أيضا: زيادة بالطلب على الأسلحة النارية لدى الاحتلال بنسبة 700%

وفي وقت سابق، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن زيادة في التقدم للحصول على رخصة حيازة أسلحة نارية، تزيد عن 700 بالمئة، عقب العمليات التي وقعت في الخضيرة أول أمس وبئر السبع الأسبوع الماضي.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إنه في أقل من 12 ساعة، تم تقديم أكثر من 430 طلبا لإصدار رخصة حيازة أسلحة نارية.

النقاش (0)