سياسة عربية

أكاديمي: الإمارات تمهد لـ"شرق أوسط جديد".. وردود ساخرة

مغردون اعتبروا أن الإمارات تمهد لشرق أوسط أوربي أمريكي إسرائيلي - الأناضول
مغردون اعتبروا أن الإمارات تمهد لشرق أوسط أوربي أمريكي إسرائيلي - الأناضول
اعتبر الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، أن بلاده تمهد لما سماه بـ"شرق أوسط جديد"، وذلك بعد ساعات من "قمة النقب" التي جمعت وزراء خارجية أربع دول عربية بينها الإمارات مع وزير خارجية الاحتلال ووزير الخارجية الأمريكي.

وقال الأكاديمي الإماراتي في تغريدة عبر حسابه في تويتر، عقب انتهاء "قمة النقب" التي شارك فيها وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، إن "البلدوزر الإماراتي يمهد لشرق أوسط جديد" وفق تعبيره.

 

واستنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي تغريدة عبد الخالق عبد الله، حيث أشار بعضهم إلى أن الإمارات ليست قادرة على استعادة جزر "طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى"، حتى تتمكن من رسم شرق أوسط جديد.

ورأى مغردون أن الإمارات تمهد لشرق أوسط أوربي أمريكي إسرائيلي، يشبه مشروع "سايكس بيكو" لتقسيم المنطقة بشكل جديد.

 

النقاش (4)
محمد التاجر
الأربعاء، 30-03-2022 08:54 ص
قال هذا الخنزير عبد الله إبن زايد أنه حزين لأنه لم يطبع مع أسياده المستعمرين اليهود في فلسطين المحتلة منذ 43 سنة. يكشف هذا أن إستعمالهم إيران ليس سوى تبرير لخيانتهم. فقبل 43 سنة كان الطاغية الشاه بهلوي صديقهم الذي إحتل الجزر الإماراتية برضاهم وخنوعهم. هذا الخنزير الفاسد الوقح يهين شعبنا ولا يأبه لمشاعره وكرامته وحقوقه.
عمر الفطيم
الأربعاء، 30-03-2022 08:44 ص
هؤلاء الفاسدين الخونة الصعاليك أبناء زايد الذين يتصرفون بمال شعبنا وكأنه مالهم الخاص، يعتقدون أن هذا المال جعل منهم قادة. وهم ليسوا سوا أذناب يأتمرون بما يأمرهم سيدهم الإسرائيلي الذي وثق فسادهم وعهرهم وفضائحهم وشذوذهم التي يخجل لها الجبين بالصوت والصورة. ولكن دوام الحال من المحال، وسوف يأتي يومهم أولاً وأخيراً وسوف يتحرر شعبنا منهم ومن عصاباتهم اللإسرائيلية والأمريكية والبريطانية التي تحميهم وتنكل بشعبنا وتنهبه.
محمد غازى
الثلاثاء، 29-03-2022 06:32 م
عبدالخالق عبدالله، ألذى يسبق إسمه، بلقب، ألأكاديمى ألإماراتى، يقول إن بلاده تمهد لشرق أوسط جديد يقوده ألبلدوزر ألإماراتى!!! قليل من ألتواضع ياعبدالخالق، هل تعرف ماذا كانت عليه بلادك قبل النفط؟ وبما أن إسمك هو عبدالخالق، فيجب أن تعرف أن الله يعطى ويمنع عمن يشاء. إتق الله يارجل، ألله قادر على إعادة ألإمارات كما كانت قبل ألنفط، لأنكم لم تشكروا نعمة الله، ولم تتقوا الله فيما أعطاكم! هل حسبت أن قيامك ومن معك بقراءة الفاتحة على قبر بن غوريون، سينجيك من عذا ب الله؟ على كل أقول لك، ألله يمهل ولا يهمل، وسيعلم أمثالك ألذين إنقلبوا أى منقلب ينقلبون، وألأيام بيننا ياناكر أنعم ألله والراكع أمام أعداؤه ألذين يدنسون ألأقصى يوميا!!!
صابر
الثلاثاء، 29-03-2022 05:05 م
ابن زايد فرع اسرائيل في الخليج ثم ان اي بلدوزر في الخليج يقوده غير خليجي