طب وصحة

أخصائي: عليك بوجبة ثالثة بين الإفطار والسحور في رمضان

يجب أن تتضمن وجبة السحور أطعمة لا تشعرنا بالعطش- الأناضول
يجب أن تتضمن وجبة السحور أطعمة لا تشعرنا بالعطش- الأناضول

أوصى أخصائي تغذية، بتناول وجبة طعام ثالثة في شهر رمضان، ما بين وجبتي الإفطار والسحور، للحفاظ على نظام غذائي سليم.    
 
وقال ئيس قسم التغذية في كلية العلوم الصحية في جامعة تراقيا التركية، آيدن إرجان، في تقرير على صحيفة "خبر ترك"، وترجمته "عربي21"، إن عادات الأكل الطبيعية قد تغيرت مع شهر رمضان، وعدد الوجبات انخفض إلى وجبتين، هما السحور والإفطار. 
 
وأوضح أرجان أنه بحسب كمية ونوع الأطعمة التي يتم تناولها خلال السحور ووجبة الإفطار، يمكن أن ترتفع نسبة الدهون في الدم، ويزيد الكوليسترول، ويمكن ملاحظة عدم انتظام نسبة السكر في الدم، مضيفا: "عادة ما تكون وجباتنا الخفيفة مصاحبة لوجباتنا الرئيسة، مع السيطرة على الجوع والشبع في التمثيل الغذائي. بينما يتأثر نظامنا الغذائي فجأة مع الصيام". 

 

اقرأ أيضا: أهم العادات التي ينبغي اتباعها خلال وجبات الإفطار والسحور
 
وتابع بأن ذلك قد يتسبب في تغيرات سلبية في وزن الجسم، اعتمادا على كمية الطاقة المتناولة من الشخص ونوعية الطعام، خلال شهر رمضان أو بعده. 
 
وأشار إلى أنه رغم انخفاض تناول الطعام بشكل طفيف خلال شهر رمضان، إلا أن التنوع في العناصر الغذائية قد زاد.   
 
وأكد أنه من الخطأ تناول الطعام بسرعة على وجبة الإفطار بسبب التأثر بالجوع الشديد، مشددا على أهمية وجبات السحور والإفطار للصائم. 
 
وأضاف أن هناك خطأ شائعا، وهو تناول الأطعمة الدهنية والحلويات التي لا تكون كثيرا على موائد الطعام في الأوقات العادية، حيث تأخذ هذه الأطعمة مكانها على موائدنا، كما لو كانت مكافأة للجوع. 
 
وخطأ شائع آخر، وهو أنه بسبب تأثير الجوع الشديد، يأكل العديد من الناس الطعام بسرعة وبكميات كبيرة، مضيفا أن الشبع ونسبة السكر في الدم يرتبطان ببعضهما البعض، ومع زيادة نسبة السكر بالدم فإننا نشعر بالشبع تدريجيا، ولذلك، فإننا كلما تمكنا من ضبط وقت تناول الطعام بشكل أفضل في الإفطار، فسنمنع من الإفراط في تناول الغذاء. 
 
وجبة ثالثة


ونصح الأخصائي والأكاديمي التركي بضرورة تناول وجبة ثالثة بين الإفطار والسحور، لموازنة الجوع على المدى الطويل. 
  
وأوضح أنه من أجل صيام صحي، فإنه يجب تناول الطعام المتوازن دون تخطي عدد وجبات الطعام، وقال: "من أجل الحفاظ على نظام غذائي سليم ومتوازن، فإننا يجب أن نعمل على مبدأ اتباع نظام غذائي مكون من ثلاث وجبات يشبه النظام الغذائي العادي". 
 
وبالنظر إلى السحور والإفطار في رمضان، فإننا يجب أن نفكر بأن الغذاء هو الإفطار، وعليه يجب أن نتناول العشاء بإعداد وجبة خفيفة ستستمر في عملية التمثيل الغذائي لدينا قبل الذهاب إلى الفراش. 
 
وقال: "نحن بحاجة إلى تناول طعام يمكن أن يوازن بين الجوع على المدى الطويل، ويمكننا القيام بذلك من خلال الوجبات الخفيفة". 

 
ويعد تناول الطعام بين الإفطار والسحور مهم للحفاظ على توازن الجسم، ونصح الأخصائي التركي بأطعمة مثل الفاكهة والحليب والزبادي، والتي لن تسبب تعبا للمعدة، ومع قطعة من الخبز، فإنه سيحافظ بذلك الجسم على توازنه، ويمكن أن نشرب الكفير أو أكل بعض المكسرات، حيث يمكن إعداد وجبة ثالثة بمثل هذه الأطعمة. 
 
شرب الماء 


وقال: "إننا بحاجة إلى شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميا، ويجب القيام بذلك بشكل متوازن ما بين فترتي الإفطار والسحور". 
 
وأضاف أنه على السحور يجب تناول أطعمة بعناصر غذائية تشعرنا بالشبع ولا تسبب لنا العطش خلال النهار.

النقاش (0)