حول العالم

إفطار رمضاني عند مطعم معلق في السماء بإندونيسيا (شاهد)

يشهد المطعم خلال شهر رمضان إقبالاً كثيفاً فيما حُجزت الأماكن لأشهر مقبلة- موقع  سوارا
يشهد المطعم خلال شهر رمضان إقبالاً كثيفاً فيما حُجزت الأماكن لأشهر مقبلة- موقع سوارا

عقب قرار السلطات رفع القيود التي فرضت خلال حائجة كورونا، احتفل إندونيسيون باستعادة حريتهم، عبر تناول وجبة الإفطار داخل مطعم معلّق في السماء في العاصمة جاكرتا.

 

وفتح مطعم "لاونج إن ذي سكاي" أبوابه أمام السكان هذا الأسبوع في عاصمة أكبر بلد مسلم في العالم لناحية التعداد السكاني.


وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، يشهد المطعم خلال شهر رمضان المعظم إقبالاً كثيفاً وتحديداً في وقت الإفطار حيث حُجزت الأماكن لأشهر عدة مقبلة.


ويقدّم مطعم "لاونج إن ذي سكاي" خلال كلّ خدمة وجبات يتراوح سعرها بين 1,6 و3,7 ملايين روبية (110 إلى 260 دولارا) لنحو ثلاثين زبوناً يجلسون فوق منصة تعلو على ارتفاع ثلاثين إلى خمسين متراً عن الأرض بواسطة رافعة.


وبينما يُربَط الزبائن في مقاعدهم يرتدي الطهاة والنادلون أحزمة الأمان.

 

 

 

 

اقرأ أيضا:   مسرحي تونسي يقترح كانون الأول شهرا سنويا لصيام رمضان (شاهد)

 

وقالت الطبيبة الإندونسية يوني، وهي حريفة بالمطعم، لـ"فرانس برس" إنّ "الأمر كان صعباً بدايةً، إذ كنت متوترة وعاجزة عن ابتلاع الطعام" مضيفة: "لكنّني تمكّنت بعد فترة من تناول الوجبات (…) كان الأمر مشوقاً جداً".

ويؤكد المطعم أنه يتبع إجراءات سلامة مشددة، لكن ينبغي اتخاذ بعض الاحتياطات، إذ يوصي الموقع الإلكتروني التابع له الزبائن باستخدام المرحاض قبل أن يجلسوا في مقاعدهم، وإلّا سيتعين إنزال المنصة أثناء تناول الوجبات.

 

 

A post shared by Lounge In The Sky Indonesia (@loungeinthesky.id)

 

 

 



وأطلق رجلا أعمال بلجيكيان فكرة "العشاء في السماء" عام 2006، وبدأ اعتمادها منذ تلك السنة في عشرات الدول.

النقاش (0)