سياسة دولية

أوكرانيا تستعد لـ"معركة كبرى" لتحسين وضعها التفاوضي

هل تفلح أوكرانيا في إيلام الروس وتحسين وضعها التفاوضي؟- جيتي
هل تفلح أوكرانيا في إيلام الروس وتحسين وضعها التفاوضي؟- جيتي

تستعد أوكرانيا لشن هجمات بهدف تحرير مناطق شرق البلاد في إقليم دونباس الانفصالي، في محاولة لتقوية وضعها التفاوضي مع موسكو بخصوص إنهاء الأزمة، بل وفرض بعض الشروط بسحب أحد مستشاري الرئيس فولوديمير زيلينسكي.


وأكدت أوكرانيا أنها مستعدة لخوض "معركة كبيرة" في شرق البلاد الهدف الذي يشكل أولوية لدى موسكو بينما يتواصل إجلاء المدنيين خوفًا من هجوم وشيك في هذه المنطقة.


ونقلت وكالة الأنباء انترفاكس-أوكرانيا عن ميخايلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني، قوله إن "أوكرانيا مستعدة للمعارك الكبيرة. أوكرانيا يجب أن تكسبها بما في ذلك في دونباس". وأضاف أنه "عندما يحدث ذلك فسيكون لأوكرانيا موقف أقوى في المفاوضات وهذا يسمح لها بفرض بعض الشروط".


وكان زيلينسكي قال في مؤتمر صحافي مع المستشار النمساوي كارل نيهامر الذي زار كييف: "نحن مستعدون للقتال، وللبحث في الوقت نفسه عن طرق دبلوماسية لوقف هذه الحرب".


وبعدما سحبت قواتها من منطقة كييف وشمال أوكرانيا، جعلت روسيا أولويتها غزو كامل دونباس التي يسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على جزء منها منذ 2014.

 

اقرأ أيضا: روسيا تقر بـ"مأساة" جنودها.. وزيلينسكي يطلب وقفة عالمية

على جانب آخر، ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن وزارة الدفاع الروسية أن طائرات هليكوبتر هجومية روسية دمرت قافلة من المركبات المدرعة الأوكرانية وأسلحة مضادة للطائرات.


ونقلت الوكالة عن الوزارة قولها في بيان إن "طائرات هليكوبتر هجومية من طراز كيه.إيه-52... دمرت أسلحة ومعدات عسكرية للقوات المسلحة الأوكرانية".


وقالت وكالة الأنباء إن الوزارة نشرت لقطات فيديو لطائرات هليكوبتر هجومية من طراز كيه.إيه-52 تحلق على ارتفاع منخفض للغاية وتطلق صواريخ ونيران المدافع على أهداف أرضية.


أسلحة لكييف


وقام رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، السبت، بزيارة لم يعلن عنها مسبقا إلى كييف، ووعد بتقديم آليات مدرعة لأوكرانيا.


وأشاد رئيس الوزراء البريطاني بالجيش الأوكراني لأنه "حقق أكبر عمل عسكري في القرن الحادي والعشرين".. سمح بالدفاع عن كييف و"بإفشال الأهداف الوحشية" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


وحذر جونسون من أن بوتين "واجه انتكاسة (...) وسيكثف الضغط الآن في دونباس والشرق". وأضاف: "لذلك فإن الأمر الحيوي جدا هو (...) أن نواصل نحن أصدقاءكم تقديم كل دعم ممكن"، متعهدا بتزويد كييف بآليات مدرعة وصواريخ مضادة للسفن.


وتوجه جونسون وزيلينسكي بعد ذلك إلى شارع خريشتشاتيك الشريان الرئيسي لمدينة كييف وقاما بتحية بعض المارة القلائل، ثم زارا ميدان الاستقلال الرمزي.

 

وتأتي زيارة جونسون بعد أيام من الكشف عن جثث لمدنيين عقب انسحاب القوات الروسية من بلدات قرب العاصمة الأوكرانية.


ووصف جونسون هذه الأفعال بأنها "جرائم حرب"، معتبرا أنها لطخت سمعة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للأبد. 

 

وبوريس جونسون هو أول زعيم لدولة في مجموعة السبع يزور العاصمة الأوكرانية التي كانت مهددة بهجوم وقصف قبل أسبوع واحد فقط ويتحصن فيها فولوديمير زيلينسكي منذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط/ فبراير، ما أكسبه احترام العالم.

النقاش (2)
حنفي الغلبان
الأحد، 10-04-2022 10:57 ص
يا (فلاديمير) و يا (فولوديمير) انتو التنين غلطانين يا عيال لما تكون فرصه لوقف لعبة القتل و ما توقفوش . لو كنتو جدعان فوتو بلعبة إنتا سيب و أنا أسيب ، و كل واحد يروح لحالو .. "فلا" للشرق خالص و "فولو" للغرب خالص و "ديمير" تتقاسموها بقى !!
إبراهيم عمار الرحماني
الأحد، 10-04-2022 09:49 ص
تتحدثون عما تسمونه " إحترام العالم للرئيس الأوكراني " فهل أنتم بوق من أبواق دعايته ؟؟؟ . الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة هو من يقف وراء الخراب الذي يعرفه عالمنا العربي والإسلامي ، ولذلك فإن من مصلحتنا الحيوية الوجودية سقوط الهيمنة والسيطرة الصهيوصليبية الغربية وقيام نظام عالمي متعدد الأقطاب على الأقل .