سياسة عربية

تسريب "مرسي" يثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي (شاهد)

هل تراجع العسكر في مصر عن تزوير الانتخابات بعد لقاء مرسي بطنطاوي؟ - جيتي
هل تراجع العسكر في مصر عن تزوير الانتخابات بعد لقاء مرسي بطنطاوي؟ - جيتي

أثارت الحلقة الأخيرة من مسلسل الاختيار المصري، والتي جاء فيها مقطع لـ"تسريبات" يظهر فيها الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي، وهو يخاطب رئيس المجلس العسكري آنذاك، المشير محمد حسين طنطاوي، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.


وجاء في المقطع المسرب من اللقاء تحذير مرسي للمجلس العسكري من عواقب تزوير الانتخابات الرئاسية، ودعاه إلى إلغاء قرار حل مجلس الشعب وقتها.


وقال مرسي في اللقاء: "النتيجة متتغيرش لأن دي إذا حصلت ليس لها من دون الله كاشفة، الموجة الموجودة موجة إضرام نيران لمن لا يقدر المسؤولية أنا لا أتمنى هذا ولا أريده ولا أوافق عليه..".


وتابع: "تغيير النتيجة أنا بقول لحضرتك سيؤدي إلى اضطرابات ساعتها لا أنا ولا انتوا هتقدروا تمنعوها..".

 

اقرأ أيضا: كوميكس | سقطات "الاختيار3" تفتح شهية المصريين للسخرية (شاهد)

واعتبر أنصار الرئيس عبد الفتاح السيسي التسريبات إدانة لمرسي وتلميحا منه بأن الإخوان المسلمين سيحرقون البلاد إذا لم يفوزوا في الانتخابات.


فيما قال أنصار مرسي إن التسريبات تثبت أن المجلس العسكري كان ينوي تزوير نتيجة الانتخابات لصالح الفريق أحمد شفيق.


وقالوا إن التسريبات لا تدين مرسي، بل تظهر كيف كان جادا وقويا في مواجهة المجلس العسكري، وليس كما يروج المسلسل بأنه كان ضعيف الشخصية أمام قيادات الجيش التي انقلبت عليه لاحقا.

 

 

 

 

 

 


النقاش (2)
واحد من الناس... هذا هو الفارق بين الأسود و الضباع
الأحد، 10-04-2022 12:57 م
مجرد تذكر الاسد لهم بأنهم لو زوروا الانتخابات ستقوم ثوره لن يقدر عليها احد خاف الضباع و تراجعوا ذيولهم بين افخادهم
حمدى مرجان
الأحد، 10-04-2022 12:35 م
ما حدث بعد ذلك في انتخابات السيسي ومجالسه ، يؤكد بطولة الرئيس مرسي وقوته في الحق ، وانه كان خير مثالا للثورة ، واعظم المحافظين علي مكتسباتها ، ومن اكبر المدافعين عن حرية الشعب في الاختيار الحقيقي وليس التمثيل ، وانه قد تعرض للخيانة والغدر ، وان نية الانتقام كانت مبيتة ، فهل ينسي الشعب هذه المقولة " الشعب ركب " الا اذا كان سيظل دائما " مركوب "