سياسة دولية

هذا ما قاله رئيس وزراء باكستان الجديد في أول تصريحاته

شهباز: نرغب بتحسين العلاقات مع الهند لكن ذلك مرهون بحل قضية كشمير- الأناضول
شهباز: نرغب بتحسين العلاقات مع الهند لكن ذلك مرهون بحل قضية كشمير- الأناضول

قال رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف، الاثنين، إن أولوياته تحقيق الوفاق الوطني في باكستان، منوها إلى أنه "سيشكل الحكومة الجديدة بالتشاور مع قادة المعارضة".


ونوه شهباز خلال حديثه مع قناة "جيو نيوز"، إلى أنه "سيبدأ حقبة جديدة في البلاد وسيعمل على تعزيز الاحترام المتبادل وسيحاول توفير الراحة للشعب من خلال تحسين اقتصاد البلاد".


وأشار إلى أن "باكستان ترغب في بدء حقبة جديدة مع الهند"، منوها إلى أن ذلك "لن يتحقق بمعزل عن حل قضية كشمير".


وفي أولى تصريحاته أمام البرلمان، انتقد شهباز شريف السياسة الخارجية التي انتهجتها حكومة عمران خان، منوها إلى أن أصدقاء باكستان تخلوا عنها، والتزموا الصمت حيال قضية كشمير، جراء سياسات حكومة سلفه.


وأفاد بأن "بلاده وتركيا ترتبطان بروابط لا تنفصم"، منوها إلى أن "أنقرة لطالما وقفت إلى جانب إسلام آباد وشعب كشمير".


ولفت إلى أن "الصين أيضا تعد شريكا لبلاده في السراء والضراء"، مشددا على "أهمية بناء علاقات طيبة معها".


وأضاف: "من الضروري امتلاك علاقات طيبة مع تركيا والمملكة العربية السعودية ودول الاتحاد الأوروبي، والإمارات العربية المتحدة، وتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة".

 

اقرأ أيضا: من هو رئيس وزراء باكستان الجديد؟ (بروفايل)

والاثنين، انتخب البرلمان الباكستاني، زعيم المعارضة شهباز شريف رئيسا جديدا للوزراء بعد سحب الثقة من عمران خان، الذي قدم نوابه استقالاتهم تزامنا مع جلسة الانتخاب.


وحصل زعيم المعارضة شهباز شريف، خلال جلسة الانتخاب في البرلمان، على 174 صوتا، ليفوز بمنصب رئيس الوزراء.


وسيظل رئيس الوزراء الجديد في منصبه لمدة عام ونصف، ومن المتوقع أن يعلن حكومته في غضون يوم أو يومين، وسيتعين عليه تشكيلها من حزبه "الرابطة الإسلامية الباكستانية" و"حزب الشعب الباكستاني" و"جمعية علماء الإسلام" المحافظة الأصغر.


وكان النواب من حزب الإنصاف التابع لـ"عمران خان"، قدموا استقالة جماعية من البرلمان الباكستاني، احتجاجا على تشكيل معارضيه السياسيين لحكومة جديدة.


ومنذ استقلال باكستان عن بريطانيا في 1947، لم يكمل أي رئيس وزراء منتخب فترة ولاية كاملة، وإن كان عمران خان هو أول من تتم الإطاحة به من خلال تصويت لحجب الثقة.


النقاش (0)