صحافة دولية

تركيا تكشف عن شروطها لإقامة علاقة مستدامة مع الاحتلال

أوغلو: العلاقات المستدامة بين أنقرة وتل أبيب ستتطلب من الأخيرة احترام القانون الدولي بشأن الفلسطينيين- الأناضول
أوغلو: العلاقات المستدامة بين أنقرة وتل أبيب ستتطلب من الأخيرة احترام القانون الدولي بشأن الفلسطينيين- الأناضول

قال موقع "أكسوس" الأمريكي، الأربعاء، إن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، حدد شروط أنقرة لإقامة علاقة مستدامة مع الاحتلال الإسرائيلي.


ونقل الموقع الأمريكي عن الوزير التركي، بحسب ما ترجمته "عربي21"، قوله إن "العلاقات المستدامة بين أنقرة وتل أبيب ستتطلب من الأخيرة احترام القانون الدولي بشأن الفلسطينيين".


وأشار الموقع الأمريكي، إلى أن وزير خارجية تركيا أكد خلال حديث مع الصحفيين الإسرائيليين، أن "العلاقات الإسرائيلية التركية وصلت إلى نقطة جيدة"، منوها إلى أنه "بعد العديد من التقلبات في العلاقة، تريد تركيا الآن بناء علاقة أكثر استدامة مع إسرائيل".


ونوه أوغلو إلى أن "المشاكل بين الدولتين مرتبطة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وانتهاكات القانون الدولي من قبل إسرائيل، لا زالت قائمة"، مشيرا إلى أن "العلاقات لن تتحسن بشكل كامل إلا بعد أخذ ذلك في عين الاعتبار".


وأوضح أن "أي تصعيد من قبل إسرائيل ضد الفلسطينيين أو غزة يمكن أن يقوض أيضا عملية التطبيع بين البلدين".


ولفت إلى أن "تركيا تريد حوارا مع إسرائيل حول القضايا الإقليمية مثل إيران وسوريا وأجندة إيجابية في مجالات مثل التجارة والاستثمار والطاقة والسياحة".


 وأضاف: "أدعو كلا من إسرائيل والفلسطينيين إلى ضبط النفس خلال شهر رمضان"، منوها إلى أنه "يأمل ألا تؤدي الهجمات الأخيرة التي شنها الفلسطينيون ضد الإسرائيليين والحوادث التي قتل فيها الجيش الإسرائيلي مدنيين فلسطينيين إلى مزيد من التصعيد".


وذكر الموقع أن العلاقات الإسرائيلية التركية كانت مجمدة في الأعوام الثلاثة عشر الماضية، لكنها بدأت الآن في التحسن.


والشهر الماضي، زار الرئيس الإسرائيلي "إسحاق هرتسوغ" العاصمة التركية أنقرة، ليصبح أول رئيس إسرائيلي يقوم بذلك منذ 15 عاما.


وخلال الزيارة التقى "هرتسوغ" بالرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، وتعهدا بفتح فصل جديد في العلاقة، كما اتفقا على تشكيل آلية "لحل النزاع" لبحث الخلافات حول القضية الفلسطينية على انفراد وتجنب المزيد من الخلافات العامة.


من جانبه، قال مسؤول إسرائيلي رفيع، إن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو من المرجح أن يزور إسرائيل أواخر آيار/ مايو المقبل، مشيرا إلى أنها ستكون أول زيارة لوزير خارجية تركي منذ أكثر من عقد.


النقاش (0)