صحافة دولية

الغارديان: أبراموفيتش يتلقى ضربة جديدة بـ7 مليارات دولار

المحكمة الملكية تجمد أصولا في جزيرة جيرسي يُشتبه بارتباطها بأبراموفيتش- تويتر
المحكمة الملكية تجمد أصولا في جزيرة جيرسي يُشتبه بارتباطها بأبراموفيتش- تويتر

قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الأربعاء، إن رجل الأعمال الروسي، والمالك السابق لنادي تشيلسي الإنكليزي رومان أبراموفيتش، تلقى ضربة جديدة، بعد أن تعرض لجملة من العقوبات الأوروبية الجديدة.


وأوضحت الصحيفة أن العقوبات الجديدة، التي فرضتها المحكمة الملكية في جيرسي، الأربعاء، تضمنت تجميد أصول يُشتبه في أنها مرتبطة بأبراموفيتش، بقيمة تبلغ أكثر من 7 مليارات دولار أمريكي في جزيرة جيرسي.  


وأشارت إلى أن وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية، أعلنت الأربعاء، مصادرة عشرات العقارات المملوكة للأوليغارش الروس المقربين من الرئيس "فلاديمير بوتين"، من بينها عقارات تابعة لأبراموفيتش. 


ونقلت عن مصدر بوزارة المالية الفرنسية، قوله إن العقوبات الجديدة التي صدرت بحق المقربين من "بوتين"، تشمل مصادرة "منازل ويخوت فاخرة وطائرات هليكوبتر، تصل قيمتها الإجمالية إلى أكثر من 25 مليار يورو". 


ونوهت إلى أن من بين الممتلكات التي تمت مصادرتها بموجب العقوبات الجديدة، فيلا ضخمة تعود ملكيتها لأبراموفيتش، تبلغ قيمتها بحسب وكلاء العقارات ما بين 90 إلى 100 مليون جنيه إسترليني.


ولفتت إلى أن الفيلا تطل على البحر الأبيض المتوسط، وتضم ثماني غرف نوم، ومسبحا على السطح بطول 15 مترا، وصالة ألعاب رياضية وسينما.

 

اقرأ أيضا: WP: أصداء سوريا تتعالى في أوكرانيا بسبب الهجوم الروسي

وفي 10 آذار/ مارس الماضي، فرضت الحكومة البريطانية مجموعة من العقوبات بحق المالك السابق لنادي تشيلسي الإنكليزي رومان أبراموفيتش، بعد أن اتهمته بأنه على صلة مع نظام بوتين، وأنه من بين مجموعة من رجال الأعمال الروس الأثرياء الذين تلطخت أيديهم بالدماء.


ورغم العقوبات، فلم تصادر الحكومة البريطانية أيا من ممتلكات أبراموفيتش، والتي تشمل قصرا قيمته 120 مليون جنيه إسترليني في حدائق قصر كنسينغتون خلف القصر الملكي، لكنها أكدت أنها ستشرف على بيع نادي "تشيلسي" الذي اشتراه رجل الأعمال الروسي عام 2003 مقابل 140 مليون جنيه إسترليني، وتبلغ قيمته حاليا نحو 3 مليارات دولار. 


الجدير بالذكر أن جيرسي، هي جزيرة تابعة للتاج البريطاني، لكنها تتمتع بالحكم الذاتي، ويفضلها أثرياء العالم بسبب ضرائبها المنخفضة للغاية، وسمعتها في السرية المصرفية الصارمة.


النقاش (0)