سياسة دولية

مهلة روسية للمقاتلين بماريوبول.. وزيلينسكي خائف على العالم

يتحصن بعض المقاتلين الأوكرانيين بمصنع للمعادن- جيتي
يتحصن بعض المقاتلين الأوكرانيين بمصنع للمعادن- جيتي

أفادت وسائل إعلام محلية بسماع دوي انفجارات في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد في العاصمة الأوكرانية كييف، وأطلقت صفارات الإنذار في جميع أنحاء أوكرانيا تقريبا خلال الليل.


على جانب آخر، طلبت روسيا من القوات الأوكرانية التي تقاتل في ماريوبول إلقاء السلاح صباح الأحد، لكن لم ترد تقارير بعد عن أي نشاط.


وذكر تقرير صباحي من الجيش الأوكراني أن الضربات الجوية الروسية على ماريوبول استمرت بينما كانت هناك "عمليات هجومية بالقرب من الميناء".


وقالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها طهرت المنطقة الحضرية في ماريوبول وبقيت وحدة صغيرة فقط من المقاتلين الأوكرانيين في مصانع الصلب العملاقة السبت.

 

اقرأ أيضا: روسيا تدمر مصنعا للمدرعات.. و"أسلحة خاطئة" تغضب أوكرانيا

وقالت وزارة الدفاع في بيان: "مع الأخذ في الاعتبار الوضع الكارثي في مصنع آزوفستال للمعادن، فضلا عن الاسترشاد بمبادئ إنسانية بحتة، تعرض القوات المسلحة الروسية على مقاتلي الكتائب القومية والمرتزقة الأجانب وقف أي أعمال قتالية وإلقاء السلاح بدءا من الساعة السادسة صباحا بتوقيت موسكو في 17 أبريل 2022".


وذكرت أن "كل من يلقي سلاحه سينجو بحياته"، مضيفة أن المدافعين يمكن أن يغادروا المصنع بحلول الساعة العاشرة صباحا بدون أسلحة أو ذخيرة.


من جانبه، قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في مقابلة مع مراسل "سي أن أن" الأمريكية، إن بوتين قد يلجأ إلى الأسلحة النووية أو الكيمائية لأنه لا يقدر حياة الشعب الأوكراني.


ولفت إلى أن العالم كله عليه أن يقلق وليس الأوكرانيون فقط.


وتابع: "يمكنهم أن يستخدموا الأسلحة الكيماوية يجب أن نكون مستعدين، لسنا وحدنا ولكن العالم كله".

النقاش (0)