حقوق وحريات

"الدولي للحقوقيين" يدين انتهاكات الاحتلال في القدس

الاتحاد الدولي للحقوقيين يدين الانتهاكات الإسرائيلية للأقصى- (الأناضول)
الاتحاد الدولي للحقوقيين يدين الانتهاكات الإسرائيلية للأقصى- (الأناضول)

انتقد الاتحاد الدولي للحقوقيين (UHUB) بشدة، إقدام عشرات المستوطنين الإسرائيليين على اقتحام المسجد الأقصى، والتعدي على المصلين داخله، معتبرا ذلك جرائم يعاقب عليها القانون الدولي.

وأعرب الاتحاد الدولي للحقوقيين في بيان له اليوم الأحد أرسل نسخة منه إلى "عربي21"، عن قلقه الشديد إزاء التصعيد الإسرائيلي ضد المقدسات الإسلامية في القدس، والانتهاكات التي يمارسها بحق الفلسطينيين العزل، معتبرا ذلك سلوكا خطيرا من شأنه "إثارة مشاعر المسلمين في مختلف أصقاع العالم خلال شهر رمضان المبارك".

وأكد الاتحاد أنه ما كان للقوات الإسرائيلية أن تنتهك حرمات المسجد الأقصى ولا أن تنتهك حقوق المصلين داخله، لولا "سياسة الإفلات المتكرر للاحتلال من المحاسبة والعقاب الدولي، وخذلان المجتمع الدولي للفلسطينيين، وتقصيره في تطبيق أحكام القانون الدولي وصيانة حقوق الشعب الفلسطيني".

ودعا الاتحاد الأطراف الدولية ذات الصلة إلى التدخل العاجل لوقف هذه الانتهاكات أولا، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، ثم التحقيق في هذه الجرائم ومحاسبة المعتدين.

وأكد الاتحاد الدولي للحقوقيين حق الشعب الفلسطيني الثابت في ممارسة شعائره الدينية دون قيد، ودعا المنظمات الحقوقية الدولية إلى الوقوف بجانب الفلسطينيين من خلال إدانة الانتهاكات والمظالم التي يتعرضون لها. 

ومنذ أيام، يسود التوتر في مدينة القدس وساحات المسجد الأقصى قبل أن تقتحمه الشرطة الإسرائيلية الجمعة أثناء تواجد المصلين، ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينيين داخله واعتقال المئات.

وتشهد الضفة الغربية توترا قتل فيه الجيش الإسرائيلي 18 فلسطينيا منذ مطلع أبريل/ نيسان الجاري، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

واليوم الأحد، بدأ مستوطنون إسرائيليون، اقتحامهم لساحات المسجد الأقصى، بمدينة القدس الشرقية، بحراسة مشددة من الشرطة.

ويقتحم المستوطنون ساحات المسجد، تحت حراسة الشرطة، طوال أيام الأسبوع، عدا يومي الجمعة والسبت، على فترتين، صباحية ومسائية.

لكن اقتحام اليوم الأحد، يكتسب حساسية خاصة، نظرا لتزامنه مع عيد الفصح اليهودي (بدأ مساء الجمعة الماضي، ويستمر أسبوعا).

يذكر أن الاتحاد الدولي للحقوقيين ومقره الرئيسي في إسطنبول بتركيا؛ هو اتحاد قانوني دولي يضم مجموعة كبيرة من القانونيين والحقوقيين الدوليين، ويهتم بالقضايا المتعلقة بالحقوق والحريات.

ويضم الاتحاد قانونيين من 35 دولة، ويعد تقارير مستقلة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان حول العالم..

 

إقرأ أيضا: مفاجأة: نجل السيسي زار تل أبيب لمنع التصعيد في القدس


النقاش (0)