ملفات وتقارير

إسلامي مغربي: عدوان الاحتلال على الفلسطينيين زاد بعد التطبيع

المقرئ أبو زيد الإدريسي: المطبعون مصابون بمتلازمة ستوكهولهم  (فيسبوك)
المقرئ أبو زيد الإدريسي: المطبعون مصابون بمتلازمة ستوكهولهم (فيسبوك)

ردّ أبو زيد المقرئ الإدريسي، المفكر الإسلامي والقيادي بحزب العدالة والتنمية، على كل الادعاءات المبررة للانخراط في مسار التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، ومنها تخفيف الضغط عن فلسطين، قائلا: "إن الذي رأيناه ونراه أنّ الانتهاك والظلم والعدوان زاد بعد التطبيع ولم ينقص".

وذكر المقرئ الإدريسي في ندوة نظمتها "المبادرة المغربية للدعم والنصرة" بمعية "حركة التوحيد والإصلاح بالرباط"، أمس الأحد 17 أبريل 2022، حول "تطورات القضية الفلسطينية في ظل التطبيع.. والدور المطلوب"، أنه في مقابل منتديات التسامح التي تُنظم عندنا، على علماء المغرب والرابطة المحمدية للعلماء والتربية الوطنية وغيرهم، العمل على تعليم الإسرائيليين معنى التسامح، لأن الذي يحتاج للتسامح هم الصهاينة، المنتشون بالقوة والسلاح والدعم الدولي.

وشدد المتحدث ذاته، على أن الكيان الإسرائيلي لا يأمن لمطبع أو غير مطبع، فقد طبع معهم السادات فقتلوه، وطبع عرفات فاغتالوه، فهم، يردف المتحدث ذاته، لا يفرقون بين شعب ونظام مطبع أو غير مطبع، ولذلك يعملون على اختراق الأوطان وفتح خلايا وصنع جواسيس ومخربين.

وتابع: "العدو الصهيوني لا ينظر إلينا إلا أننا أعداء ومشروع اختراق وأننا تهديد، كما لا يقتنع أن الأنظمة مقتنعة بالتطبيع، بل يضع في اعتباره أنها خائفة أو تريد الحفاظ على الكرسي أو تحقيق غاية معينة، ولذلك، نظره الرئيس هو على الشعوب لا على الأنظمة".

وأضاف: "المطبعون مصابون بمتلازمة ستوكهولهم، أي عشق الضحية لِمختطفها ومعذبها.. هؤلاء يجب عليهم الذهاب إلى الطبيب ليعالجهم مما هم فيه من علل وأمراض لا أن يؤدوا بالأمة إلى المهالك عبر التطبيع".

وتساءل الإدريسي قائلا: ماذا ينبغي أن نفعل؟ وقال: "أضعف الإيمان أن ندعو لإخواننا في فلسطين، وأن ندعمهم معنويا، وأن ننشر الصور والفيديوهات المجسدة لبطولاتهم والفاضحة لاعتداء الاحتلال عليهم، وأن نستنكر ونواكب".

وأضاف: "علينا أن نعبئ أبناءنا وأسرنا، لتصحيح الوضع وتعديل الصورة، بعد أن أصبح الأعداء، كما يقول البعض، حلفاء وأبناء عم"، وشدد أبو زيد، على أن "الصهاينة لم ولن يكونوا أبدا أبناء هذا الوطن أو أي وطن عربي، لأننا لا نتكلم عن طلبة ذهبوا للعلم أو في بعثات دراسة، وإنما عن أناس خانوا وطنهم واحتلوا بلدا آخر، نكلوا به وقتلوا أبناءه، واليوم يُتحدث عنهم كسفراء، بئس السفارة إن كانت على هذا النحو"، يقول المتحدث ذاته.

وشدد المقرئ الإدريسي على أنه يجب الحرص على حرفة تسفيه وامتهان الخطاب التطبيعي، مبرزا أن التطبيع ليس "أداة تعاون" كما يدعي المدافعون عنه، بل العكس تماما، التطبيع هو اختراق ثقافي وعلمي واقتصادي وعسكري وأمني، وهو في النهاية إبادة حضارية، وفق تعبيره.

 



ومنذ أيام، يسود التوتر في مدينة القدس وساحات المسجد الأقصى، في ظل دعوات مستوطنين إسرائيليين و"جماعات الهيكل" اليهودية لاقتحامات للأقصى، تزامنا مع عيد الفصح اليهودي.

كما تشهد الضفة الغربية توترا بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي، منذ مطلع أبريل/نيسان الجاري، أسفر عن مقتل 18 فلسطينيا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وأواخر آذار (مارس) الماضي اختتم وزراء خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، وإسرائيل، ومصر، والإمارات، والبحرين، والمغرب، لقاءات لهم استمرت يومين بالنقب، جنوبي إسرائيل، بإعلانهم استمرار تعزيز العلاقات بينهم، وإقامة "منتدى دائم بين الدول المشاركة".

ومن أصل 22 دولة عربية، ترتبط مصر والأردن مع إسرائيل باتفاقيتي سلام منذ عامي 1979 و1994 على الترتيب؛ بينما وقّعت الإمارات والبحرين والمغرب، في 2020، اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع تل أبيب، برعاية أمريكية، ولحق بهم السودان في 2021.

 

إقرأ أيضا: قوات الاحتلال والمستوطنون يجددون اقتحام المسجد الأقصى


النقاش (1)
آل الخسران
الإثنين، 18-04-2022 10:32 م
كلامكم سنكرره لعل آل الذل والتطبيع يعقلون "طبع معهم السادات فقتلوه، وطبع عرفات فاغتالوه"