سياسة عربية

قتلى من "الحشد" وإصابة مدنيين بهجمات على ديالى العراقية

 تشهد محافظة ديالى هجمات بين الحين والآخر يشنها عناصر "داعش" - واع
تشهد محافظة ديالى هجمات بين الحين والآخر يشنها عناصر "داعش" - واع

أكد الجيش العراقي، الأربعاء، مقتل ثلاثة عناصر من الحشد الشعبي، وإصابة 8 آخرين بينهم مدنيين، في هجوم مزدوج شنه عناصر من تنظيم الدولة بمحافظة ديالي، شرقي البلاد.

 

وقال مصدر عسكري، وهو ضابط برتبة رائد في الجيش لوكالة "الأناضول"، إن "عناصر من تنظيم الدولة، هاجموا بالأسلحة الرشاشة والقناصة فجر الأربعاء، حاجزا أمنيا للحشد الشعبي في منطقة كشكول بقضاء قرة تبة، شمال شرقي ديالى".

 

وأوضح المصدر أن "تعزيزات من أهالي المنطقة والحشد توجهت إلى مكان الاشتباك المسلح، حيث تعرضوا لانفجار عبوة ناسفة كان قد زرعها المسلحون".

 

من جانبها، قالت وكالة "شينخوا" الصينية مساء الثلاثاء، إن اثنين من مقاتلي "الحشد العشائري السني" المنضوي تحت لواء الحشد الشعبي، قد قتلا، فيما أصيب عشرة آخرين بجروح بعضهم من المدنيين في هجوم شنه تنظيم الدولة على محافظة ديالى شرقي العراق.


وقال عضو تحالف "السيادة" السني، حسن الجبوري وهو من سكان قرية "كشكول" إن "تنظيم داعش شن مساء هجوما على نقطة أمنية تابعة للحشد العشائري بمحيط القرية قرب بلدة قرة تبة التي تبعد (110 كم) شمال شرق بعقوبة مركز ديالى".


ووفقا الجبوري، فإن سكان القرية هبوا لمساعدة المقاتلين بعدما سمعوا بالهجوم، فأطلق عليهم عناصر تنظيم الدولة النار من أسلحة قناصة، ما أدى إلى إصابة سبعة منهم بجروح، بعضهم إصابته خطيرة.


وفي السياق، قال مصدر طبي لـ "شينخوا" إن مستشفى "قرة تبة" ومستشفى "جلولاء" استقبلا جثتين و10 جرحى بينهم ثلاثة أصيبوا بمنطقة الرأس وحالتهم خطيرة.

 

اقرأ أيضا: حادث مروري على طريق بغداد يودي بحياة 9 معلمين

 

هجوم دون ضحايا


على صعيد آخر، أفاد مصدر أمني بمحافظة ديالى، بتعرض نقطة أمنية مشتركة للحشد الشعبي والجيش العراقي بمنطقة بزايز بهرز (20 كم) جنوب بعقوبة، مساء الثلاثاء، لهجوم بنيران قناص دون أن يسفر عن سقوط خسائر.


وأوضح المصدر أن جهاز الأمن الوطني تمكن اليوم من اعتقال أحد مصوري تنظيم داعش، مبينا أن المعتقل يخضع للتحقيق لمعرفة نوايا وخطط التنظيم المتطرف.


وتشهد محافظة ديالى هجمات بين الحين والآخر يشنها عناصر تنظيم الدولة على الرغم من العمليات العسكرية التي تنفذها القوات العراقية.


وخلال الأسابيع الماضية، زادت وتيرة هجمات تنظيم الدولة على القوات العراقية، خاصة في المنطقة الحدودية الفاصلة بين السلطات الاتحادية وإقليم كردستان شمالي البلاد.

ومنذ أشهر، تشن القوات العراقية حملات وعمليات تمشيط عسكرية على فترات متقاربة لملاحقة فلول تنظيم الدولة بأنحاء البلاد.

 
النقاش (0)