سياسة تركية

أنقرة: الاعتداءات العنصرية ومعاداة الإسلام زادت برمضان

تشاووش أوغلو قال إن تيارات النازيين الجدد بما في ذلك أحزاب سياسية زادت اعتداءاتها العنصرية- الأناضول
تشاووش أوغلو قال إن تيارات النازيين الجدد بما في ذلك أحزاب سياسية زادت اعتداءاتها العنصرية- الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن الاعتداءات العنصرية ومعاداة الإسلام ازدادت في الغرب خلال شهر رمضان.

 

وتطرق تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المجري بيتر سيارتو، أمس الثلاثاء، بأنقرة، إلى حادثة إحراق نسخة من القرآن الكريم في السويد، مشددا على ضرورة الوقوف ضد كافة أشكال الاعتداءات من هذا القبيل.


وتابع: "سياسي من النازيين الجدد في السويد أحرق القرآن الكريم تحت نظر الشرطة أيضا، ومن جانب آخر، تعرض أحد مواطنينا لاعتداء عنصري في مدينة نيويورك الأمريكية في 15 نيسان/ أبريل، وبعدها بيوم وصلت رسالة تهديد بداخلها صور خنزير لمسجد يتبع الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في مدينة دورتموند الألمانية"، بحسب وكالة الأناضول.

ولفت إلى إصابة خمسة أشخاص جراء فتح النار على المصلين خلال خروجهم من مسجد في كندا، وكتابة عبارات مناهضة للمسلمين على جدار مسجد في ولاية فرجينيا الأمريكية يوم 18 نيسان/ أبريل الحالي.

 

اقرأ أيضا: إدانات عربية وإسلامية لحرق نسخة من القرآن في السويد

وأشار تشاووش أوغلو إلى تجاوز عدد الشهداء الفلسطينيين في كل من الضفة الغربية والمسجد الأقصى 18 شخصا، إضافة إلى أكثر من 400 جريح، حيث أصيب أكثر من 200 فلسطيني في المسجد الأقصى وحده فقط.

وأردف: "نرى أن تيارات النازيين الجدد بما في ذلك أحزاب سياسية، زادت اعتداءاتها العنصرية والمعادية للإسلام، والأحزاب العنصرية التي فقدت دعمها خلال الانتخابات بدأت بالتطرف".

واستطرد: "أتراكا ومسلمين، نعتقد أن معاداة المسيحية والسامية والإسلام هي جرائم ضد الإنسانية. نحن بحاجة إلى أن نقف ضد كافة أنواع الهجمات من هذا القبيل".

 

النقاش (0)