سياسة تركية

النظام السوري: لا اتصالات مع تركيا.. ويتهمها بـ"الإرهاب"

أكدت سابقا مصادر لـ"عربي21" نفي النظام السوري لهذا اللقاء- عربي21
أكدت سابقا مصادر لـ"عربي21" نفي النظام السوري لهذا اللقاء- عربي21

علق النظام السوري، على الأنباء التي تحدثت في وسائل إعلام قريبة له، حول وجود اتصالات مع تركيا، بالنفي، وبأنه "لا تعاون مع نظام إرهابي"، على حد وصفه.

 

ونقلت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية "سانا"، عن مصدر في خارجية النظام قوله؛ إنه "لا وجود لأي اتصالات مع النظام التركي، وأنه لا يمكن أن يكون هناك تعاون في مجال مكافحة الإرهاب، مع نظام إرهابي يدعم الإرهاب، ويدربه وينشره في المنطقة والعالم"، وفق تعبيره.

 

اقرأ أيضا: دمشق تعلق على أنباء لقاء "مملوك" ورئيس استخبارات تركيا

وأوضح المصدر الرسمي للوكالة، دون ذكر هويته: "بالتزامن مع الاعتداءات الوحشية التي تشنها قوات نظام (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان، يحاول هذا النظام كعادته أن ينشر تارة أو يسرب تارة أخرى أخبارا ملفقة، يدعي فيها حصول اتصالات على مستويات مختلفة بين الحكومة السورية وأفراد من النظام التركي؛ مرة على المستوى الأمني، ومرة على المستوى السياسي".

ووصف ما يتم نشره حول وجود اتصالات تركية سورية، بـ"الأكاذيب"، نافيا صحة تصريح وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، حول "إمكانية التعاون مع سوريا في مكافحة الإرهاب".

 

واعتبر أن هذا التصريح "إن دل على شيء، فإنما يدل على الانفصال التام عن الواقع، الذي أصاب هذا النظام"، متهما أنقرة بـ"الكذب".


وشدد على "نفي كل هذه التصريحات والأخبار والتسريبات جملة وتفصيلا، وهي من أنواع الهذيان السياسي".

 

وقال: "سوريا ستعلن وبشكل شفاف عن أي تعاون إن حصل مع أي جهة كانت"، مشددا على أنه "لا يمكن لسوريا أن تتعاون في مجال مكافحة الإرهاب" مع تركيا.

 

وتحدثت تقارير إعلامية مؤخرا عن وجود هذه الاتصالات، إلا أن أنقرة نفت صحتها، ولم يعلق النظام السوري سابقا عليها، إلا عبر وسائل إعلامية قريبة منه.

 

وسبق أن نفت لـ"عربي21"، مصادر سورية مقربة من النظام، الأنباء التي تحدثت عن لقاء مرتقب يجمع رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان، ونظيره في النظام السوري علي مملوك، في العاصمة العراقية بغداد.

 

اقرأ أيضا: مصادر بدمشق تنفي لـ"عربي21" أنباء عن لقاء فيدان ومملوك

وقالت المصادر؛ إن هذه الأخبار عارية عن الصحة، وأن النظام السوري سوف يصدر بيانا رسميا لنفي الأنباء قريبا.

 
النقاش (2)
التاريخ الاجرامي لعائلة الجحش
الجمعة، 22-04-2022 09:58 م
ابن انيسة واباه وامه وعائلته كفرة فجرة ارتكبوا مذابح جماعية بحق الشعب السوي المسلم بداية من انقلاب المجرم حافظ الجحش مرورا بمذبحة حماة التي قتل فيها 50 الف مسلم باستخدام الطيران الحربي والذي قادها الملعون رفعت الجحش ومرورا بتصفية الالاف داخل السجون واخيرا وليس آخرا قتل 2 مليون سوري وتهجير عشرة ملايين وهدم المدن السورية وسرقة ممتلكات القتلى والمهجرين واعطائها لميليشيات شيعة المجوس الذين جلبهم الفرس لابادة الشعب السوري والتوسع في المنطقة العربية على حساب الشعوب الاسلامية اصحاب الارض. لقد استند هذا المجرم في البقاء في السلطة تارة بتلك الميليشيات التي جلبها الفرس وتارة اخرى على عصابات الجيش الروسي الاجرامية بدعم مالي من نظم الخليج الفاسدة ثم تجد هذا الملعون ابن انيسة يتبجح ويتطاول على من وفروا اماكن ايواء وحماية لمن فر بحياته من الموت تحت القصف باسلحة فتاكة منها اسلحة كيميائية رغم انها محرمة دوليا لكن العالم الذي تهمن عليه الصهيونية لم يبال بتلك الجرائم لان من قام بها يمثل احد دروع الحماية للكيان الصهيوني.
كريم
الجمعة، 22-04-2022 06:42 م
قمة الارهاب هو النظام السوري المجرم الذي هجر الملايين وقتل وسحل الالاف في السجون .. الا يستحي هذا النظام ان حوالي 5 ملايين سوري تستضيفهم تركيا والنظام السوري جالس في القصور وشعبه لايجد لقمة العيش؟؟ الا يستحي هذا النظام السوري المجرم من نفسه ؟؟؟