اقتصاد دولي

تعليمات للمواطنين الأوروبيين لتقليل شراء الطاقة من روسيا

بين الإجراءات السفر بالمواصلات العامة أو المشي أو استخدام الدراجة- جيتي
بين الإجراءات السفر بالمواصلات العامة أو المشي أو استخدام الدراجة- جيتي

أصدر الاتحاد الأوروبي تعليمات جديدة لمواطنيه، يطلب فيها اتباع أنماط جديدة في حياتهم، وترشيد استهلاك الطاقة، بهدف تقليل الاعتماد على الطاقة المشتراة من روسيا.


وستوفر الإجراءات، التي تم وضعها بالاتفاق مع وكالة الطاقة الدولية، نحو 450 يورو سنويا للأسرة الواحدة، وستساهم في المقابل في تقليل الدعم للاقتصاد الروسي، وتمويل الحرب في أوكرانيا.


وتشمل الخطة المكونة من تسع نقاط على التالي:

تقليل قيادة السيارة، واستخدام وسائل النقل العام


العمل من المنزل ثلاثة أيام في الأسبوع


تدفئة منازلهم أقل في الشتاء


قيادة السيارة بصورة أبطأ على الطرق السريعة 


إيقاف تكييف السيارة؛ مما يقلل من استهلاك الوقود


استخدم القطار بدلا من الطيران


السفر بالمواصلات العامة أو المشي أو استخدام الدراجة


دعوة المدن للترويج لأيام الأحد الخالية من السيارات، كما يفعل البعض بالفعل.


ويوصي الاتحاد أيضا بأن يفكر المواطنون في الاستثمار في العزل الحراري المنزلي، وأجهزة الحرارة الرقمية الذكية والسيارات الكهربائية، التي يمكن أن تساعد جميعها في تقليل استخدام الوقود الأحفوري.

 

اقرأ أيضا: عقوبات جديدة ضد روسيا.. واقتصادها يسجل تقييمات سلبية

وتقول وكالة الطاقة الدولية؛ إنه إذا اتبع كل مواطن توصياتها، فيمكنها توفير 220 مليون برميل من النفط كل عام، وهو ما يكفي لملء 120 ناقلة عملاقة. كما أنه سيوفر 17 مليار متر مكعب من الغاز، وهو ما يكفي لتدفئة ما يقرب من 20 مليون منزل. وفق تقرير لـ" بي بي سي".

وفي آذار/ مارس، أعلن الاتحاد الأوروبي عن خطة تجعله مستقلا عن واردات الطاقة الروسية بحلول عام 2030.

 

ويستعد الاتحاد الأوروبي لخطة عقوبات جديدة للحد من واردات النفط الروسي. ومن المتوقع أن تدعو وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت إل يلين، حلفاء الولايات المتحدة إلى زيادة الضغط الاقتصادي على موسكو في اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن هذا الأسبوع، بحسب مسؤول بوزارة الخزانة.

وتتراوح تقديرات المنظمات المالية الدولية للانكماش في الاقتصاد الروسي من 10 إلى 15 في المئة.

وقال البنك المركزي الروسي، الاثنين، على موقعه على الإنترنت؛ إن أسعار المستهلكين في المتوسط أعلى بنسبة 16.7 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتوقع والي أديمو، نائب وزيرة الخزانة الأمريكية، خلال مؤتمر اقتصادي الاثنين، أن التضخم الروسي سوف يرتفع بشدة وأن الواردات ستنخفض، مما يترك الكرملين "بموارد أقل لدعم الاقتصاد، ومواصلة غزو أوكرانيا واستعراض قوته في المستقبل".

 
النقاش (0)