سياسة تركية

جنرال أمريكي متقاعد: هذا الأمر أضر بعلاقتنا مع تركيا

بن هودجز: دعمنا لتنظيم وحدات حماية الشعب (الأكراد) بالسلاح كان خطأ كبيرا- جيتي
بن هودجز: دعمنا لتنظيم وحدات حماية الشعب (الأكراد) بالسلاح كان خطأ كبيرا- جيتي

انتقد القائد السابق للقوات البريّة الأمريكية في أوروبا (2014 - 2017) الجنرال بن هودجز، الخميس، دعم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لوحدات حماية الشعب (الأكراد)، مشيرا إلى أن "ذلك أضر بعلاقتهم مع تركيا".


وأشار بن هودجز، خلال حديثه مع قناة "خبر تورك"، بحسب ما ترجمته "عربي21"، إلى أن "إصرار الإدارة الأمريكية السابقة على دعم وحدات حماية الشعب (الأكراد) بالسلاح كان خطأ كبيرا وأضر بعلاقة الولايات المتحدة مع تركيا".


وأكد أن "تقديم واشنطن السلاح لوحدات حماية الشعب (الأكراد) بزعم مكافحة تنظيم "داعش"، كلف الولايات المتحدة الكثير"، مضيفا أن "هذا الأمر كلفهم ضررا كبيرا في العلاقات الاستراتيجية مع تركيا والتي هي الأهم بالنسبة لهم".


ونوه إلى أن التعاون الاستراتيجي مع تركيا أهم بكثير من العلاقة المؤقتة التي أقامتها الولايات المتحدة مع بعض الجماعات الكردية في الشمال السوري.

 

اقرأ أيضا: بعد أزمة "أس400".. حقبة جديدة في العلاقات الأمريكية التركية

وأضاف: "أعرف أن هذا الكلام قد يكون مفاجئا للأتراك ولكن يجب أن نعترف أن دعمنا لتنظيم وحدات حماية الشعب (الأكراد) بالسلاح كان خطأ كبيرا وأثر سلبا على علاقتنا مع تركيا".


وختم قائلا: "لهذا السبب هناك وفد من الكونغرس في أنقرة حاليا لمحاولة ترميم علاقتنا مع تركيا".

 


الجدير بالذكر أن الجنرال المتقاعد بن هودجز هو أحد الأسماء التي تعرف تركيا عن كثب، إذ تولى قيادة القوات البرية لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، في مدينة إزمير التركية بين عامي 2012 و2014.


النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم