سياسة دولية

سفارة السعودية بواشنطن توضح أين تقف العلاقات مع أمريكا

شهدت العلاقة بين السعودية وأمريكا توترات منذ وصول إدارة بايدن للبيت الأبيض- جيتي
شهدت العلاقة بين السعودية وأمريكا توترات منذ وصول إدارة بايدن للبيت الأبيض- جيتي

أوضحت سفارة السعودية في أمريكا، أين تقف العلاقات بين الدولتين، وسط التقارير الإعلامية عن التوترات بين البلدين لا سيما بشأن تجاهل الرياض المستمر لطلب إدارة جو بايدن زيادة الإنتاج النفطي.

 

وقال فهد ناظر، المتحدث باسم السفارة السعودية في واشنطن، في مقابلة "بودكاست" أجراها على إذاعة "سانت لويس" الأمريكية، إنه يعتقد بأن "العلاقات تقف على أرضية صلبة، وظلّت صامدة مع مرور الوقت، وفي الكثير من النواحي العلاقات لها أبعاد متعددة".

 

اقرأ أيضا: "MBC" السعودية تسخر من بايدن بشدة.. وتفاعل أمريكي (شاهد)
 

وأضاف أن "هناك مكونات سياسية وعسكرية وأمنية واقتصادية للعلاقة وهناك أيضا مكون (اجتماعي) من الناس إلى الناس الذي لا ينتبه له البعض أحيانا وعليه أعتقد أن العلاقة مهمة وطورت مصالح الأمن القومي والمصالح الاقتصادية بكلا الأمتين"، وفق قوله.

وتابع بأن "لدينا نحو 35 ألف طالب سعودي يدرسون في مختلف المناطق بالولايات المتحدة، ولدينا طلاب على حد علمي فعليا في كل ولاية، وكلهم هنا لتلقي التعليم الرسمي، وفي الوقت ذاته أعتقد أن العديد من هؤلاء الطلاب يستغلون وقتهم في أمريكا ليأخذوا معهم ما استفادوه إلى مجتمعاتهم المحلية".

 

اقرأ أيضا: الغارديان: غضب سعودي إماراتي من بايدن.. والعلاقة على المحك

وقال: "عملنا معا (السعودية وأمريكا) بقتال ودحر جماعات إرهابية مثل القاعدة وداعش، وبصراحة ما يبدو أن بعض الناس ينسونه هو أن القوات السعودية والأمريكية قاتلوا جنبا إلى جنب ليس مرة واحدة بل مرتين، المرة الأولى في 1990 ضد صدام حسين، ومؤخرا بـ2014- 2015 لطرد تنظيم الدولة من سوريا والعراق".

 

وتجاهل المتحدث الحديث عن التوتر مؤخرا وسط رفض إدارة بايدن لقاء ابن سلمان، ورفض الأخير في المقابل الاستجابة للمطالب الأمريكية المتعلقة بالإنتاج النفطي.

 

 
النقاش (0)