سياسة دولية

تبون يندد بموقف إسبانيا إزاء الصحراء الغربية.. "غير مقبول"

رفض تبون تغير الموقف الإسباني من قضية الصحراء الغربية- جيتي
رفض تبون تغير الموقف الإسباني من قضية الصحراء الغربية- جيتي

أعرب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن رفضه للتحول في موقف إسبانيا إزاء قضية الصحراء الغربية، معتبرا أن ذلك "غير مقبول أخلاقيا وتاريخيا".

ومدريد التي لطالما التزمت الحياد بخصوص مسألة الصحراء الغربية، أعلنت في 18 آذار/ مارس الماضي على لسان رئيس وزرائها بيدرو سانشيز، عن دعمها لخطة الحكم الذاتي المغربية، معتبرة إياها "الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية لحل النزاع". 


وفي ردها، أعربت الجزائر عن استغرابها من "الانقلاب المفاجئ" في الموقف الإسباني، واستدعت سفيرها بمدريد في 19 آذار/ مارس. 


وفي مقابلة مع وسائل الإعلام الوطنية، ندّد تبون السبت، بإعلان الحكومة الإسبانيّة في 18 آذار/ مارس عن دعمها لخطة الحكم الذاتي المغربيّة.


وقال تبون إن الجزائر "لها علاقات طيبة مع إسبانيا"، لكن الموقف الأخير لرئيس الحكومة الإسبانيّة بيدرو سانشيز من القضيّة الصحراويّة "غيّر كل شيء". 


وأضاف: "لن نتدخل في الأمور الداخليّة لإسبانيا، ولكنّ الجزائر كدولة ملاحظة في ملفّ الصحراء الغربيّة، وكذا الأمم المتحدة، تعتبر أنّ إسبانيا القوّة المديرة للإقليم ما لم يتم التوصل إلى حل" لهذا النزاع.


وتابع تبون: "نطالب بتطبيق القانون الدولي حتى تعود العلاقات إلى طبيعتها مع إسبانيا التي يجب ألا تتخلى عن مسؤوليتها التاريخيّة، فهي مطالبة بمراجعة نفسها"، مشددا على أن بلاده "لن تتخلّى عن التزامها بتزويد إسبانيا بالغاز مهما كانت الظروف". 


ومن غير المستبعد أن يؤثر الموقف الإسباني من قضية الصحراء على واردات الغاز الجزائري، حيث تعتمد مدريد بشدّة على الجزائر في إمدادات الغاز.

وقالت مجموعة النفط والغاز الجزائريّة العامّة "سوناطراك" بداية نيسان/ إبريل إنّها لا تستبعد "مراجعة حساب" سعر الغاز المصدّر إلى إسبانيا، وذلك في سياق التوتّر الدبلوماسي بين الجزائر ومدريد.


وصرح الرئيس المدير العام لـ"سوناطراك" توفيق حكار، لوكالة الأنباء الجزائريّة بأنّه "منذ بداية الأزمة في أوكرانيا، انفجرت أسعار الغاز والبترول. وقد قرّرت الجزائر الإبقاء على الأسعار التعاقديّة الملائمة نسبيا مع جميع زبائنها. غير أنّه لا يُستبعَد إجراء عمليّة مراجعة حساب للأسعار مع زبوننا الإسباني". 


ويتنازع على الصحراء الغربية، وهي منطقة صحراوية شاسعة غنية بالفوسفات والثروة السمكية، المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر.

 

اقرأ أيضا: الجزائر تتهم المغرب بقتل رعايا 3 دول "خارج حدودها"

وتقترح الرباط التي تسيطر على ما يقرب من 80 بالمئة من هذه المنطقة، منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها، بينما تدعو بوليساريو إلى استفتاء لتقرير المصير نصت عليه اتفاقية لوقف إطلاق النار أبرمت في عام 1991 لكنها بقيت حبرا على ورق.


وتم انتهاك وقف إطلاق النار في نوفمبر 2020 بعد انتشار القوات المغربية في أقصى جنوب الإقليم لطرد الانفصاليين الذين كانوا يغلقون الطريق الوحيد إلى موريتانيا.


ومنذ ذلك الحين، تقول البوليساريو إنها "في حالة حرب دفاعا عن النفس" وتنشر نشرة يومية عن عملياتها.


النقاش (7)
فاسي إستقلالي
الأحد، 24-04-2022 04:13 م
طارق! أنت تخلط الأمور يا ولدي. تعلم و إهدأ قليلا. لا تسوي ما لا يتساوى! و لا تدع الأغبياء يضحكون عليك! إيوا مزيان دابا و اللينا تنقاسو باللي ما يسواش! دارالمخزن و المملكة المغربية مع حتالة فرنسا؟ لا ليس كذلك آ ولدي.
الفكيكي
الأحد، 24-04-2022 04:02 م
لا يا طارق! ملاحظاتنا و إنتقاداتنا لأمورنا الداخلية شيء و مجابهة الأعداء شئ آخر. نعم أساند المخزن و سياسة بلادي في موضوع وحدة بلادي الترابية و إسترجاع صحرائنا الشرقية. أما إصلاح و تطوير شأننا الداخلي فهذا أيضا مهم و لكن لم يكن موضوع الخبر.
طارق
الأحد، 24-04-2022 03:28 م
الى الفكيكي......في نهاية تعليقك تقصد يا المخزن وعبيده السفلة ضد العسكر المجرمين وعبيدهم الاذلة...وادع الله ان يريحنا منكم الاثنين ويبقى الشرفاء من الشعبين الشقيقين البقية الصادقة والصالحة من احفاد البطل طارق ابن زياد وامير المؤمنين يوسف ابن تاشفين.
ابن محمد
الأحد، 24-04-2022 03:21 م
بلد أنتجه الإستعمار, بل وجوده في حد ذاته ناتج عن سياسة إستعمارية فرنسية يدافع عن الوجود الإستعماري المنتهي لإسبانيا في جنوب المغرب. لا شيء غريب في هذا!!!! و بعد؟!! و هل هذه المرة الأول؟؟؟!!! نظام العسكر دائما كان يساند أعداء المملكة المغربية و يتشدقون بالأخوة و مكافحة الإستعمار و هكذا خزعبلات.
الطنجاوي
الأحد، 24-04-2022 03:00 م
السي الفيكيكي لا داعي لتتقلق من أجل تصريحات هذا الكركوز العسكري الفاسد. المخزن و مملكتنا الشريفة أنهت موضوع الصحراء منذ مدة طويلة. أمثال هذا الفاشل يردد هذا الكلام فقط لساكنة بلاده المغيبين في الجهل و البروباكندا الإعلامية للإحساس بتعويض عقد النقص و جنون العظمة المتفشية عندهم. أما الحرب فهم أضعف من أن حتى يجربوها. ألا تعلم أنهم إنهزموا في كل عملياتهم العسكرية ضدنا؟؟ أخوك