سياسة دولية

وزير العدل الألماني يتوعد "جلادي" بوتين بالملاحقة القضائية

منظمة بدأت بتوثيق شهادات من اللاجئين عن أفعال القوات الروسية- جيتي
منظمة بدأت بتوثيق شهادات من اللاجئين عن أفعال القوات الروسية- جيتي

توعد وزير العدل الألماني، ماركو بوشمان، بملاحقة "جلادي" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمام القضاء الألماني، بسبب ما وصفها بجرائم الحرب في أوكرانيا.

وخلال المؤتمر الاتحادي للحزب الديمقراطي الحر، قال بوشمان في برلين: "نعد بأنه لن يكون هناك مكان في العالم يمكن لمجرمي الحرب أن يشعروا فيه بالأمان. وهم بالتأكيد لن يشعروا بهذا في ألمانيا".

وأعرب بوشمان عن شعوره بالفخر لأن جهاز المدعي العام الألماني كان واحدا من أوائل سلطات الادعاء في العالم التي باشرت بإجراء تحقيقات في كيفية إدارة الحرب في أوكرانيا.. وقال: "لقد نجحنا في تقديم جلادي الرئيس السوري بشار الأسد للمحاكمة وسننجح في تقديم سفاحي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمحاكمة في ألمانيا إذا تم القبض عليهم".

وتابع بوشمان بالقول إن الرئيس الروسي كان يعتقد أن العالم لا يزال في القرن التاسع عشر، وقال: "فلاديمير بوتين كان يعتقد أنه عندما تتكلم الأسلحة يصمت القانون، لكننا يمكننا القول اليوم إن هذه الحرب العدوانية تتعارض مع القانون الدولي، وتبريرها كذبة".

وبدأ معهد بيليكي في برلين، والمتخصص في البحث في تاريخ القرن العشرين، بما في ذلك جرائم النازيين في الحرب العالمية الثانية، باستغلال هذه الخبرة لجمع شهادات من اللاجئين حول جرائم حرب محتملة في أوكرانيا.

 

اقرأ أيضا: انتهاء مهلة روسية بشأن "ماريوبول".. نفي أوكراني لخسارتها


وبدأت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا رسميا في احتمال ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في أوكرانيا بعد هجوم روسيا في 24 شباط/ فبراير الماضي.

وقال معهد بيليكي إنه بدأ مبادرته الخاصة لتوثيق جرائم الحرب من خلال مقابلات مع اللاجئين.

وأطلق على بيليكي هذا الاسم نسبة إلى ضابط في سلاح الفرسان البولندي، خاطر بحياته لتوثيق الوضع في معسكر اعتقال أوشفيتز خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال ماتيوز فالكوفسكي، نائب رئيس المعهد: "نجمع كل تقارير الشهود حول جرائم الحرب في أوكرانيا بالاعتماد على الخبرة التي نمتلكها كمؤسسة تتعامل عادة مع أصوات ضحايا الحرب العالمية الثانية".

وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الجمعة إن هناك أدلة متزايدة على ارتكاب روسيا جرائم حرب في أوكرانيا، بما في ذلك علامات على القصف العشوائي وعمليات إعدام بلا محاكمة. وقال إن أوكرانيا استخدمت أيضاً على ما يبدو أسلحة ذات آثار عشوائية.


النقاش (0)